Accessibility links

الحكومة السودانية تستثني قادة المعارضة في الخارج من الحوار


الرئيس السوداني عمر البشير خلال عملية تصويت- أرشيف

الرئيس السوداني عمر البشير خلال عملية تصويت- أرشيف

أكدت الحكومة السودانية وآلية الحوار التمسك باستثناء قادة المعارضة السياسية في الخارج من حضور المؤتمر التحضيري للحوار الذي سيعقد في وقت لاحق هذا الشهر بأديس أبابا.

ونقلت مراسلة "راديو سوا" في الخرطوم أماني عبد الرحمن السيد عن عضو الآلية كمال عمر القول إن الفرص متاحة لقادة المعارضة للتحاور في الداخل.

أما رئيس دائرة العلاقات الخارجية لمنظمة "الإصلاح الآن" المعارضة أسامة توفيق فرأى أن رفض آلية الحوار إشراك قادة الخارج "غير مبرر" مضيفا أن هذا الحوار ينبغي أن يكون شاملا ولا يستثني أحدا بمن فيهم قادة الحركات المسلحة.

ومن المقرر أن يعقد معارضون سودانيون في باريس اجتماعا لبحث اتخاذ موقف من المؤتمر.

استمع إلى تقرير أماني عبد الرحمن السيد حول الموضوع:

وكان زعيم الحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب قد قال في وقت سابق إن السلطات منعته واثنين آخرين من قادة المعارضة من السفر لباريس لحضور الاجتماع.

ويسعى الرئيس السوداني عمر البشير إلى إقناع معارضيه بالانضمام لحوار وطني لحل أزمات البلاد. وقد بدأ هذا الحوار في العاشر من الشهر الماضي وقاطعته غالبية الأحزاب والمجموعات المسلحة التي حددت بعض الشروط بما فيها عقد اجتماع تحضيري خارج البلاد قبل مشاركتها.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG