Accessibility links

logo-print

أوكامبو لـ'سوا': البشير رئيس هارب واعتقاله مسألة وقت


 الرئيس السوداني عمر البشير

الرئيس السوداني عمر البشير

طالبت شاميلا باتوهي كبيرة مستشاري المدعية للمحكمة الجنائية الدولية، السلطات الهندية باعتقال الرئيس السوداني عمر البشير خلال مشاركته في قمة منتدى الهند وإفريقيا المزمع انعقادها بنيودلهي في الفترة بين 26 و29 من تشرين أول/ أكتوبر الحالي.

وقالت باتوهي في تصريحات صحفية إن اعتقال البشير وغيره من المطلوبين إلى المحكمة الجنائية هو مسؤولية جماعية تقع بالأساس على عاتق المجتمع الدولي والدول الأعضاء والمهتمين بقضايا العدالة وحقوق الإنسان.

ودعت منظمة هيومان رايتس ووتش الهند إلى عدم استقبال البشير، وقالت مديرة برنامج العدالة الدولي في المنظمة إيليس كيبلر إن الهند أمامها فرصة ذهبية لتأكيد التزامها بالعدالة الدولية.

وقال المدعي العام السابق لمحكمة الجنايات الدولية لويس مورينيو أوكامبو في مقابلة حصرية مع "راديو سوا" إن اعتقال البشير "هو مسألة وقت وهو رئيس هارب، ولا يمكن لأي شخص أن يفتخر بهروبه من العدالة".

وأشار أوكامبو إلى أن القضاة لا يملكون شرطة خاصة بهم، إنما هم "يصدرون القرارات والشرطة تنفذ القرارات".

وفي تعليقه على عدم استجابة دولة جنوب إفريقيا لمذكرة اعتقال البشير حينما زارها، بيّن أوكامبو أن "رئيس جنوب إفريقيا كان بإمكانه اعتقال البشير لأنه يمتلك السلطة والقوة لكنه كان مترددا بشأن ذلك، لأن له مصالح اقتصادية وسياسية وتلك لعبة سياسية، ولكن برغم ذلك كان البشير على مشارف الاعتقال".

وقللت الحكومة السودانية من تصريحات أوكامبو والدعوات المطالبة باعتقال البشير، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية علي الصادق لـ"راديو سوا": "إن الأمر متعلق الآن بالمدعية العامة الحالية للمحكمة الجنائية، وهذا يدلل على أن أوكامبو لا يزال يعيش في أوهام الماضي".

استمع إلى المقابلة التي أجراها الزميل عبدالمنعم مكي مع أوكامبو:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG