Accessibility links

البشير يعلن إطلاق سراح المعتقلين السياسيين بعد تراجع التوتر مع جوبا


عمر البشير، أرشيف

عمر البشير، أرشيف

البشير يعلن إطلاق سراح المعتقلين السياسيين بعد تراجع التوتر مع جوبا
إعلان البشير يتزامن دعوة القوى السياسية المعارضة والمتمردين في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق للمشاركة في صياغة دستور السودان الجديد.

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير الاثنين إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، في ظل تراجع التوتر بين السودان والجنوب بعد التوصل إلى اتفاقات مؤخرا بينهما.

وقال البشير في كلمة ألقاها لدى افتتاح دورة للمجلس الوطني (البرلمان) "نجدد التزامنا بتهيئة المناخ لبقية القوى السياسية للحوار"، ذلك عقب التوصل إلى اتفاق مع الجنوب لتنفيذ الاتفاق الأمني والاقتصادي الموقع بينهما في سبتمبر/أيلول 2012.

وتابع "أدعو القوى السياسية لتنظيم آليات الحوار وأرجو أن يكون حوارا للجميع ونؤكد استمرار اتصالاتنا مع جميع القوى السياسية والاجتماعية بدون عزل لأحد بما فيها المجموعات من حملة السلاح من أجل حوار وطني شامل ومن أجل وضع معالجات للقضايا الكلية".

وينسجم إعلان البشير مع ما أعلنه نائبه علي عثمان محمد طه ودعوته للقوى السياسية المعارضة والمتمردين في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق للمشاركة في صياغة دستور السودان الجديد.

لكن تحالف أحزاب المعارضة ومتمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان فرع الشمال أعلنوا رفضهم دعوة طه.

وقال فاروق أبو عيسى رئيس تحالف المعارضة السودانية الذي يضم أكثر من 20 حزبا، "لا نرى شيئا جديدا في ذلك. إنه النهج نفسه".

واعتبر أبو عيسى أن صياغة الدستور الجديد لا يمكن أن يشرف عليه نظام الرئيس عمر البشير الحاكم منذ 23 عاما، وحزبه المؤتمر الوطني.

ويحتاج السودان إلى دستور جديد يحل محل دستور عام 2005 المستند إلى اتفاق السلام الذي أنهى حربا أهلية بين الشمال والجنوب استمرت 23 عاما وأدت إلى انفصال جنوب السودان في يوليو/تموز 2011.
XS
SM
MD
LG