Accessibility links

المجاعة تهدد جنوب السودان ودعوة لفتح ممرات إنسانية


نازحون في جنوب السودان- أرشيف

نازحون في جنوب السودان- أرشيف

طالب وسطاء اتفاق السلام في جنوب السودان الثلاثاء الطرفين المتنازعين بفتح ممرات إنسانية لإيصال المساعدات إلى مناطق تقول الأمم المتحدة إن عشرات الآلاف من سكانها مهددون بالموت جوعا.

وقال رئيس لجنة مراقبة وتقييم الاتفاق فستوس موغاي إن "القيود المفروضة" لم تسمح سوى بوصول قسم صغير من المساعدات الغذائية العاجلة.

وفي نهاية آب/أغسطس الماضي، جرى اتفاق بين رئيس جنوب السودان سلفا كير ونائبه السابق وخصمه رياك ماشار لإنهاء حرب أهلية استمرت سنتين.

وأوضح موغاي خلال اجتماع للجنة المراقبة في جوبا أن "التوقعات تشير إلى أن الأمور تتجه نحو الأسوأ"، داعيا القادة العسكريين في المعسكرين إلى "التعاون التام وغير المشروط مع المنظمات الإنسانية بهدف سد الثغرات قبل فوات الأوان".

يذكر أن خبراء الأمم المتحدة حذروا في تشرين الأول/أكتوبر من المجاعة التي تهدد مناطق لا تصلها المساعدات الإنسانية في حال استمرار المعارك بين جيش جنوب السودان ومقاتلي ماشار.

وتقع هذه المناطق في ولاية الوحدة الجنوبية، وهي الأكثر تضررا من المعارك. وقدر خبراء أن 30 ألف شخص مهددون بالموت جوعا.

وتم إيصال بعض المساعدات إلى المنطقة خلال وقف لإطلاق النار قبل أن تستأنف المعارك.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG