Accessibility links

logo-print

تسعة بريطانيين يلتحقون بداعش في سورية


جنود أتراك على الحدود السورية

جنود أتراك على الحدود السورية

أفادت صحيفة "الأوبزرفر" البريطانية، بأن تسعة طلاب بريطانيين من أصل سوداني يدرسون الطب، سافروا إلى سورية عبر تركيا، للعمل على ما يبدو في مستشفيات يديرها تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأوضحت الصحيفة أن المجموعة المؤلفة من أربع فتيات وخمسة شبان تلقوا تعليمهم الجامعي في السودان، وهم في بداية العشرينات من العمر، مشيرة إلى فشل محاولات عائلاتهم إقناعهم بالعدول عن السفر إلى سورية.

وسافر الطلاب التسعة من الخرطوم إلى تركيا في 12 آذار/مارس الجاري، واستقلوا حافلة كانت متوجهة إلى الحدود الجنوبية، حيث عبروا بعد ذلك إلى الأراضي السورية.

وقالت الصحيفة إن الطلاب التسعة هم لينا مأمون عبد القدير، وندى سامي قادر، وروان كمال زين العابدين، وتسنيم سليمان حسين، وإسماعيل حمادون، وتامر أحمد أوب صباح، ومحمد أسامة بدري، وهشام محمد فضل الله، وسامي أحمد قدير.

وأقرت الحكومة السودانية بسفر هؤلاء من السودان إلى وجهات مختلفة، من بينها تركيا.

وقالت وكيلة وزير الخارجية السودانية سناء حمد، لـ "راديو سوا"، إن الحكومة علمت بسفر الطلاب إلى سورية عبر ذويهم:


المصدر: الأوبزرفر/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG