Accessibility links

logo-print

قتلى وجرحى في هجوم انتحاري وسط العاصمة العراقية


عراقيون يعاينون سيارة دمرت بعد انفجار سيارة ملغومة. أرشيف

عراقيون يعاينون سيارة دمرت بعد انفجار سيارة ملغومة. أرشيف

أدى هجوم انتحاري بسيارة ملغومة عند أحد مداخل المنطقة الخضراء المحصنة وسط العاصمة العراقية بغداد إلى مقتل سبعة أشخاص على الأقل وإصابة 24 آخرين بجراح.

وقالت مصادر في الأمن إن من بين قتلى الانفجار الذي وقع عند مدخل المجمع من جهة من الكرداة صباح الاثنين، ثلاثة من عناصر الأمن.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في بغداد بإصابة النائب في البرلمان حبيب الطرفي في الهجوم الانتحاري. وقال إن الانفجار تزامن مع مرور موكب النائب.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن النائب عن حزب الفضيلة عمار طعمة القول إن الطرفي أصيب بجراح طفيفة، مؤكدا استقرار حالته الصحية.

وقامت دوريات الشرطة والجيش بإغلاق الطرق المؤدية إلى موقع الانفجار، ومنعت المارة والسيارات من الاقتراب من المكان.

وغالبا ما يعبر هذا المدخل الذي تشرف عليه قوة من الجيش العراقي، كبار المسؤولين في البلاد وبينهم الرئيس جلال طالباني.

وتضم المنطقة الخضراء مقر الحكومة ومبنى البرلمان وعددا من السفارات الأجنبية، من بينها سفارة الولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG