Accessibility links

عملية انتحارية في كابل تودي بحياة 12 شخصا


رجل أمن أفغاني يجري تحقيقات في محل الانفجار

رجل أمن أفغاني يجري تحقيقات في محل الانفجار

أعلنت جماعة تطلق على نفسها اسم حزب الإسلامي اليوم الثلاثاء مسؤوليتها عن العملية الانتحارية التي راح ضحيتها 12 شخصا، تسعة منهم أجانب في عملية انتحارية على حافلة صغيرة كانت تقلهم على الطريق السريع المؤدي للمطار في العاصمة الأفغانية.

وأضاف المتحدث باسم الجماعة أن سيدة ترتدي سترة ناسفة فجرت نفسها بالقرب من الحافلة، مشيرا إلى أن هذه العملية جاءت ردا على الفيلم المسيء للإسلام.

هذا وكان مسؤول أفغاني رفض الكشف عن هويته، قد أوضح أن الأجانب التسعة يعملون في شركة دولية خاصة تعمل في المطار، مشيرا إلى إصابة اثنين من قوات الشرطة الأفغانية.

وقد أعلنت الشرطة الأفغانية أن 12 شخصا على الأقل بينهم تسعة أجانب قتلوا في العملية الانتحارية.

يأتي هذا في الوقت الذي أعلن فيه مسؤولون عسكريون غربيون اليوم الثلاثاء أن حلف شمال الأطلسي قرر الحد من عدد عملياته المشتركة مع القوات الأفغانية بعد مقتل عشرات من جنوده في الأشهر الأخيرة بأيدي عناصر من الشرطة أو الجيش الأفغانيين.

ويعتبر هذا القرار انتكاسة لإستراتيجية الائتلاف الغربي في أفغانستان حيث يقوم بتدريب القوات المحلية لتصبح جاهزة لتولي المسؤوليات الأمنية في البلاد عند استكمال انسحاب الجنود الدوليين في نهاية 2014.
XS
SM
MD
LG