Accessibility links

logo-print

سورية.. مقتل 32 شخصا بهجوم انتحاري استهدف قاعة أفراح بالحسكة


مبنى مدمر في مدينة الحسكة (أرشيف)

مبنى مدمر في مدينة الحسكة (أرشيف)

ارتفعت حصيلة القتلى الثلاثاء جراء التفجير الانتحاري الذي استهدف حفل زفاف قرب مدينة الحسكة في شمال سورية إلى 32 شخصا على الأقل، وفق ما أفاد مصدر طبي في المدينة لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المصدر إن عدد المصابين وصل إلى 100، منهم أطفال ونساء في حالات حرجة.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان من جهته ارتفاع حصيلة القتلى إلى 31 شخصا على الأقل، مشيرا إلى وجود 16 جريحا على الأقل في حالات حرجة.

تحديث: 07:56 تغ

ارتفع إلى 22 عدد ضحايا التفجير الانتحاري الذي استهدف الاثنين قاعة أفراح قرب مدينة الحسكة شمال شرق سورية، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصدر طبي محلي.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن " التفجير الذي استهدف حفل زفاف في صالة أفراح السنابل القريبة من مدينة الحسكة، ناجم عن تفجير شخص لنفسه بحزام ناسف".

وأضاف عبد الرحمن أن من بين القتلى "العريس وقيادي في حزب كردي"، في حين نفى أحد المواطنين لوكالة الصحافة الفرنسية نبأ مقتل العريس.

وتوجه "عشرات المواطنين إلى مشافي المدينة بعد نداءات أطلقتها للتبرع بالدم" حسب المرصد الذي بين أن هذا يعد أول تفجير من نوعه يستهدف صالة أفراح في الحسكة.

ووقع التفجير في قرية تل طويل بين حاجزي دوار الصباغ والقرميد التابعين لـ"قوات سورية الديموقراطية" التي تضم تحالف فصائل كردية-عربية تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذي تبنى الاعتداء.

تحديث: 12:28 تغ

قُتل 14 مدنيا وأصيب العشرات بجروح في تفجير انتحاري استهدف قاعة أفراح قرب الحسكة شمال شرق سورية، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان في حصيلة مرشحة للارتفاع.

وأوضح مصدر لوكالة الصحافة الفرنسية أن "انفجارا عنيفا" هز قاعة أفراح على طريق الحسكة - القامشلي ناجم عن تفجير شخص لنفسه أثناء حفل زفاف، وهو ما أسفر عن مقتل 14 مواطناً مدنياً على الأقل وسقوط عشرات الجرحى.

وأوضح أن عدد القتلى "مرشح للارتفاع لوجود عدد كبير من الجرحى بحالات خطرة".

المصدر: أ ف ب

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG