Accessibility links

واشنطن تدعم رواد الأعمال الشباب في قمة اقتصادية بمراكش


شركة رونو أنعشت توظيف الشباب في المغرب

شركة رونو أنعشت توظيف الشباب في المغرب

تستقطب مدينة مراكش أنظار المستثمرين ورجال الأعمال بين 19 و21 تشرين الثاني/نوفمبر باحتضانها القمة العالمية الخامسة لريادة الأعمال بحضور رؤساء الدول وكبار المسؤولين الحكوميين.

ويتوقع المنظمون مشاركة 3000 مقاول شاب ومسيري شركات صغيرة من 50 دولة، سيحصلون على فرصة عرض مشاريعهم في "القرية الافريقية للابتكار" التي ستقدم لهم خدمات تكنولوجية في مجالات ريادة الأعمال والطاقات البديلة.

وبرمجت القمة ورشات عمل لدعم مشاريع الشباب والنساء الإفريقيات وأخرى عن ريادة الأعمال في خدمة التنمية البشرية.

وتستضيف القمة العالمية في نسختها الحالية أعضاء برنامج سفراء الرئاسية لريادة الأعمال العالمية (PAGE) للمشاركة في أعمال القمة من خلال لقاء سفراء ريادة الأعمال ومشاركة خبراتهم ومعرفتهم للمساهمة في تطوير الجيل الصاعد من رواد الأعمال.

وظل هدف المؤتمر منذ إطلاق فكرته عام 2009 بمبادرة من الرئيس باراك أوباما خلق فضاء عالمي يشجع الكفاءات الشابة على تقديم مشاريعها وكيفية استخدام التكنولوجيا لدعم الابتكارات التجارية. وساهمت القمة الأولى التي انعقدت في واشنطن قبل أربع سنوات في توفير منصة دولية لدعم التواصل بين رواد الأعمال في الولايات المتحدة والمجتمعات الإسلامية حول العالم.

وأكدت مصادر أميركية رسمية أن نائب الرئيس جو بايدن سيحضر القمة لمناقشة التحديات والفرص التي تقدمها القارة الإفريقية، وكيفية إدماجها لحل الكثير من القضايا الاقتصادية والاجتماعية في العالم.

ويستفيد المغرب من انتعاش اقتصادي إذ أعلن المندوب السامي للتخطيط المغربي أحمد الحليمي أن الاقتصاد المغربي سينمو بمعدل 2.5 في المائة هذا العام، متوقعا أن يسجل المغرب نموا بنسبة 3.7 في المائة خلال العام القادم.

وكانت نائبة رئيس البنك الدولي المكلفة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إينغير أنديرسون قد أشادت هذا العام قد أشادت بتمكن المغرب من "تغيير معايير" السياسات الشبابية في العالم العربي من خلال مقاربة تروم إشراك الشباب في مسلسل إعداد الاستراتيجيات التي تستهدف حياتهم اليومية.

ووجه وزير الخارجية جون كيري رسالة إلى المشاركين في القمة مركزا على دور التكنولوجيا في دعم رواد الأعمال الشباب في الدول النامية:

XS
SM
MD
LG