Accessibility links

logo-print

كوبلر: دعم حكومة الوفاق الليبية يتهاوى


رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر

رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا لصحيفة سويسرية الجمعة إن دعم حكومة الوفاق الليبية "يتهاوى" وسط تزايد انقطاع التيار الكهربائي وضعف العملة الذي يؤثر على الواردات الحيوية.

وتكافح حكومة الوفاق الوطني من أجل بسط سلطتها على البلاد التي تمزقها الخصومات السياسية والمسلحة، ما يفرض عليها تحديات إضافية في وقت تحاول فيه إلحاق الهزيمة بمتشددي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر لصحيفة "نويه زورتشر تسايتونغ" السويسرية في مقابلة إنه لا بديل عن دعم حكومة الوفاق، لكنه أقر بأنها خسرت بعضا من شعبيتها التي حققتها في بادئ الأمر.

وفي سؤال عن تصريحه السابق أن 95 في المئة من الليبيين يدعمون رئيس وزراء حكومة الوفاق فائز السراج قال كوبلر "كان ذلك في نيسان/ أبريل. كان هناك الكثير من حسن النية حينها إزاء حكومة الوفاق. خسرت بعض التأييد في الوقت الراهن."

وأضاف "في ذلك الوقت كانت الكهرباء تعمل في طرابلس 20 ساعة يوميا والآن 12 ساعة. وقتها كان الناس يدفعون 3.5 دينار مقابل الدولار، واليوم خمسة دنانير. هذا مدمر لاقتصاد يعتمد على الاستيراد. الدعم يتهاوى."

وتابع كوبلر أن القوة الجوية الأميركية بمفردها لا يمكنها كسب المعركة ضد داعش في ليبيا، داعيا الفصائل المتناحرة إلى دعم حكومة الوفاق.

وتشتبك قوات موالية للحكومة ومدعومة بضربات جوية أميركية مع مقاتلي داعش في مدينة سرت منذ بداية الشهر الحالي. وقالت هذا الأسبوع إنها سيطرت على أهم مواقع للتنظيم المتشدد في معقله السابق.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG