Accessibility links

المحكمة العليا الأميركية تحسم الجدل حول الدوائر الانتخابية


المحكمة العليا

المحكمة العليا

حسمت المحكمة العليا الأميركية الجدل حول ترسيم حدود الدوائر الانتخابية بتأكيدها الاثنين حق الناخبين في ترسيم تلك الحدود، بهدف الحد من تأثير المرشحين على سير الانتخابات.

وتتولى سلطات كل ولاية أميركية عادة ترسيم تلك الحدود، إلا في 10 ولايات من بينها أريزونا التي شكل ناخبون فيها لجنة مستقلة كلفت هذا الأمر.

وطعنت السلطة القضائية في ولاية الجمهوريين على حرمان النواب القدرة على رسم الخريطة الانتخابية، حتى جاء قرار المحكمة الأخير، بغالبية خمسة أصوات مقابل أربعة. بتأييد اللجنة المستقلة في أريزونا.

وأشادت وزيرة العدل لوريتا لينش، من جانبها، بالقرار الذي يؤيد تحديد الدوائر الانتخابية في "شكل أكثر عدالة واستقلالا من دون إعطاء أهمية غير مبررة للاتجاهات السياسية". ورأت أن الحكم "انتصار لسكان أريزونا وللوعد بانتخابات عادلة وتنافسية".

ورحب ديموقراطيون في الكونغرس بالقرار، ومن بينهم النائبة آن كيركباتريك التي عبرت عن "سرورها بتأكيد إرادة ناخبي أريزونا وإعادة السلطة للشعب".

وفي المقابل، عبر كلا من رئيس مجلس النواب بولاية أريزونا ديفيد غوان ورئيس مجلس الشيوخ هناك أيضا أندي بيغس عن خيبة أملهما من قرار المحكمة. وقالا في بيان مشترك إن الدستور الأميركي يقر بوضوح "حق النواب المنتخبين في تحديد الدوائر الانتخابية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG