Accessibility links

logo-print

تونس.. عملية أمنية تنتهي باعتقال أحد المتهمين باغتيال البراهمي


النائب المعارض محمد البراهمي

النائب المعارض محمد البراهمي

أعلن متحدث باسم وزارة الداخلية التونسية أن قوات الأمن اعتقلت أحد المشتبه بتورطهم في اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي في تموز/يوليو الماضي قرب العاصمة تونس فجر الأحد.
وقال المتحدث محمد علي العروي، إن السلطات نفذت عملية أمنية تم على إثرها اعتقال أربعة مسلحين، أصيب أحدهم بجروح خطيرة بعد تبادل كثيف لاطلاق النار مع قوات الأمن.
وأضاف العروي، أن من بين المعتقلين شخص يدعو حمد المالكي، المكنى "الصومالي"، وهو "أحد العناصر المتورطة في اغتيال محمد البراهمي".
وأكد المتحدث أن المشتبه به هو أحد أقرباء النائب الراحل، مضيفا أن المداهمة التي جرت في أريانة في شمال شرق البلاد أسفرت أيضا عن "حجز أسلحة ورشاش ثقيل".
ويأتي اعتقال هذه المجموعة بعد أيام على إعلان السلطات مقتل القاتل المفترض للمعارض والناشط اليساري المعارض شكري بلعيد، وذلك خلال عملية أمنية نفذت الثلاثاء الماضي.
واغتيل شكري بلعيد ومحمد البراهمي بالرصاص أمام منزليهما، الأول في السادس من شباط/فبراير 2013 والثاني في 25 تموز/يوليو من العام نفسه.
واتهمت السلطات جماعة أنصار الشريعة الجهادية بالوقوف وراء هذين الاغتيالين، إلا أن هذه الجماعة المتهمة بالارتباط بتنظيم القاعدة لم تتبن أيا منهما، كما انها لم تتبن أي هجوم مسلح آخر.
وشكل اغتيال بلعيد بداية سنة من الاضطرابات السياسية والأمنية في هذا البلد الذي خرج لتوه من أزمة حادة مع إقرار دستوره الجديد في كانون الثاني/يناير.
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG