Accessibility links

logo-print

خبراء سويسريون يحللون رفات عرفات لكشف أسباب وفاته


الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات

الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات

أعلن معهد الفيزياء الإشعاعي في المركز الطبي الجامعي في لوزان اليوم الجمعة أنه سيبدأ فحوصات معملية على رفات الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بعدما نال موافقة أرملته سهى عرفات، بحسب متحدث باسم المركز.

وسيتوجه الخبراء السويسريون، الذين نالوا أيضا موافقة من السلطة الفلسطينية، إلى الضفة الغربية لأخذ عينات من الرفات من أجل البحث عن احتمال وجود آثار مادة البولونيوم.

وكانت السلطة الفلسطينية قد طلبت من المختبر التحقيق في أسباب وفاة عرفات الذي توفي في 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2004 في مستشفى بيرسي العسكري القريب من باريس.

وتقدمت أرملة الزعيم الفلسطيني الراحل في 31 يوليو/تموز في فرنسا بدعوى ضد مجهول بتهمة اغتيال زوجها.

وطرحت فرضية وفاته بالسم من جديد بعد أن بثت قناة الجزيرة في الثالث من يوليو/تموز شريطا وثائقيا يفيد بأن المركز في لوزان أجرى تحليلا لعينات بيولوجية أخذت من بعض الأغراض الشخصية لعرفات تسلمتها أرملته من المستشفى العسكري في بيرسي أظهر وجود "كمية غير طبيعية من مادة البولونيوم".

جدير بالذكر أن البولونيوم مادة مشعة شديدة السم كانت العنصر الذي استخدمفي لندن في عام 2006 لتسميم الجاسوس الروسي السابق ألكسندر ليتفيننكو، الذي تحول إلى معارض للرئيس فلاديمير بوتين.
XS
SM
MD
LG