Accessibility links

logo-print

من يقف وراء مزاعم التجسس على المفاوضات النووية الإيرانية؟


قصر كوبور في فيينا حيث عقدت جولات مفاوضات بين إيران ومجموعة الدول الست

قصر كوبور في فيينا حيث عقدت جولات مفاوضات بين إيران ومجموعة الدول الست

أعلنت السلطات السويسرية والنمساوية الخميس أنها فتحت تحقيقات حول شبهات بالتجسس المعلوماتي في فنادق استضافت مفاوضات الملف النووي الإيراني بين مجموعة الدول الست وإيران.

وكانت الحكومة السويسرية قد وافقت على الإجراء بناء على تقرير رسمي من جهاز الاستخبارات السويسري. وأفاد التلفزيون السويسري، بأن ثلاثة فنادق استضافت المفاوضات، تعرضت لهجمات إلكترونية وأصيبت أجهزتها بفيروس معلوماتي.

واستضافت سويسرا والنمسا غالبية جلسات التفاوض التي تجري منذ نهاية 2013، بهدف التوصل إلى اتفاق تاريخي بين إيران والدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا.

وفتحت النيابة العامة السويسرية في أيار/مايو تحقيقا جزائيا ضد مجهول في هذا الصدد، وضبطت حينها معدات إلكترونية في إطار عملية تفتيش.

أصابع الاتهام تشير إلى إسرائيل

وكان باحثون قد كشفوا الأربعاء أن فيروسا معلوماتيا استخدم للتجسس على المفاوضات المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني، مشيرين إلى أنهم يتشبهون بوقوف إسرائيل وراء ذلك.

وقالت شركة الأمن المعلوماتي كاسبرسكي لاب، ومقرها روسيا، إنها اكتشفت الفيروس المسمى "دوكو" في شبكتها الداخلية، ورجحت أنه استخدم للتجسس على المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني في 2014 و2015.

في السياق ذاته، قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية، التي كانت أول من نقل النبأ، إن استنتاجات كاسبرسكي تؤكد معلوماتها السابقة ومفادها أن إسرائيل تجسست على المفاوضات النووية.

إسرائيل تنفي

لكن إسرائيل تنفي بقوة مزاعم التجسس. وسارع نائب وزير الدفاع إيلي دهان، إلى وصف الأنباء بأنها هراء، وقال إنها لا تمت للواقع بصلة.

وأوضح أن إسرائيل لديها الكثير من الإمكانيات والوسائل والخيارات لتعرف ماذا يجري في المباحثات مع إيران، مضيفا أن الإدارة الأميركية تزودها بالمعلومات المطلوبة.

واكتفت مصادر في مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، بالقول إن فتح هذا الملف يهدف إلى المس بالعلاقات الأميركية-الإسرائيلية.

يذكر أن الصحف الإسرائيلية الصادرة الخميس خصصت مساحات لنشر تفاصيل القضية الجديدة حول اكتشاف الفيروس في أجهزة التحكم الرئيسية في الفنادق التي استضافت المباحثات بين الغرب وإيران.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي.

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل تعارض بشدة الاتفاق مع إيران، وحذر نتانياهو من أن الاتفاق "لن يمنع طهران من صنع القنبلة النووية".


المصدر: وكالات / راديو سوا

XS
SM
MD
LG