Accessibility links

محكمة أوروبية: على المسلمات المشاركة في دروس السباحة المختلطة 


طالبات مسلمات في أوروبا

طالبات مسلمات في أوروبا

أصدرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الثلاثاء حكما منعت بموجبه أولياء أمور الطالبات المسلمات من رفض مشاركة بناتهم في دروس السباحة المختلطة في المدارس بسبب ديانتهم، رافضة بهذا التماسا من عائلة تركية-سويسرية مسلمة رفعت شكوى في هذا الصدد.

واعتبرت المحكمة التي يقع مقرها في مدينة ستراسبورغ، أن جدية السلطات العامة في إرغام الفتيات على المشاركة في دروس سباحة هو بالتأكيد "تدخل في حرية المعتقد" للعائلات المعنية، لكنها رأت أن هذا التدخل مبرر "باسم مصلحة الأولاد في نظام تعليمي كامل، وهو ما يعلو فوق" رغبة الأهالي.

وغرمت محكمة سويسرية في بازل الأبوين نحو 1400 فرنك سويسري (حوالي 1382 دولار) عام 2010 بعدما سحبا ابنتيهما البالغتين من العمر سبع وتسع سنوات من دروس السباحة.

وقالت المحكمة السويسرية في حيثيات حكمها آنذاك إنه من المصلحة العامة لكل الطلاب، بما في ذلك المسلمات، أن يشاركوا في دروس السباحة. وأضافت أن ذلك لا يساعد فقط على تعلم السباحة، بل يساهم أيضا في عملية الاندماج في المجتمع.

وفي عام 2015، غرمت محكمة أخرى رجلا من أصول بوسنية رفض السماح لبناته المشاركة في دروس السباحة المدرسية.

المصدر: وكالات


تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG