Accessibility links

أكثر من ربع السوريين أجبروا على النزوح من منازلهم


لاجئون سورييون يعبرون حدود اقليم كردستان شمالي العراق

لاجئون سورييون يعبرون حدود اقليم كردستان شمالي العراق

أعلنت الأمم المتحدة الاثنين أن عدد السوريين الذين أجبروا على مغادرة منازلهم بسبب الحرب، شهد زيادة كبيرة حيث بلغ 6.5 ملايين شخص، اي أكثر من ربع عدد السوريين الذي يبلغ نحو 23 مليون.

وقالت المسؤولة عن العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة فاليري آموس أمام مجلس الأمن، أن عدد السوريين الذين باتوا اليوم بحاجة إلى مساعدة إنسانية وصل إلى 9.3 ملايين مقابل 6,8 ملايين في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأضافت أن عدد السوريين الذين أجبروا على ترك منازلهم من لاجئين ونازحين ارتفع إلى 6.5 مليون مقابل 4.25 مليون في سبتمبر/ أيلول، موضحة أن عدد اللاجئين السوريين سيرتفع إلى ثلاثة ملايين بنهاية السنة الحالية.

مطالبة مجلس الأمن بالضغط لضمان وصول المساعدات

ودعت آموس مجلس الأمن إلى ممارسة مزيد من الضغط لضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى داخل البلاد التي تعاني من حرب طاحنة.

كما طلبت فاليري آموس أيضا من مجلس الأمن أن يضغط بكل ثقله على "نظام بشار الأسد والمعارضة على حد سواء" لضمان وصول المواد الغذائية والأدوية، حسب ما نقل السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة مارك ليال غرانت الذي شارك في اجتماع خاص بين فاليري آموس ومجلس الأمن.

وقالت أماندا بيت المتحدثة باسم فاليري آموس إن أكثر من مئة ألف سوري قتلوا منذ بدء النزاع في مارس/ أيلول 2011 وإن "الوضع مستمر بالتدهور بشكل سريع".

وأضافت أن فاليري آموس تواصل "حث مجلس الأمن على استخدام نفوذه لدى مختلف أطراف النزاع في سورية لحماية المدنيين وتأمين وصول المؤن والطاقم الطبي والمساعدات الإنسانية بحرية وسلام".

وتحتل قضية المهجرين السوريين حيزا مهما في التغريدات على موقع تويتر والتي اخترنا بعضها:

XS
SM
MD
LG