Accessibility links

logo-print

دمشق تنفي تعرض موكب الأسد لهجوم في دمشق


الرئيس السوري بشار الأسد خلال أدائه صلاة العيد

الرئيس السوري بشار الأسد خلال أدائه صلاة العيد

نفت دمشق الخميس خبرا تحدث عن تعرض موكب الرئيس بشار الأسد لهجوم أثناء توجهه إلى المسجد للمشاركة في صلاة عيد الفطر في العاصمة السورية.

وقال وزير الإعلام عمران الزعبي "أؤكد لكم أن الخبر غير صحيح جملة وتفصيلا"، مضيفا أن "كل شيء طبيعي"، وذلك بعدما بث التلفزيون الرسمي مشاهد يظهر فيها الأسد يشارك في صلاة عيد الفطر في أحد مساجد دمشق.

واعتبر الزعبي في تصريح للتلفزيون السوري الرسمي أن هذه المعلومات هي "مجرد انعكاسات لأحلام وأوهام البعض"، مكررا القول إن "الخبر عار عن الصحة وكاذب ومضلل وأن كل شيء طبيعي".

وقال الزعبي إن "الرئيس كان يقود سيارته بنفسه وصافح كل الناس وحضر الصلاة كعادته".

وكانت بعض وسائل الإعلام نقلت عن ناشطين معارضين أن موكب الأسد استهدف في منطقة المالكي في وسط دمشق على مقربة من مسجد أنس بن مالك، حيث أدى الرئيس السوري صلاة عيد الفطر كما ظهر في صور بثها التلفزيون السوري.

من جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قذائف هاون سقطت صباح الخميس على منطقة المالكي المجاورة للمسجد، حيث جرت الصلاة بحضور الأسد، بدون أن يشير إلى وقوع ضحايا أو أضرار.

وللرئيس السوري شقة ومكتب في حي المالكي حيث الإجراءات الأمنية دائما مشددة.
XS
SM
MD
LG