Accessibility links

logo-print

'استهدف جهاديا خليجيا'.. قصف مستشفى توليد في إدلب


مستشفى "سايف ذي تشيلدرين" في إدلب بعد تعرضه للقصف

مستشفى "سايف ذي تشيلدرين" في إدلب بعد تعرضه للقصف

أعلنت منظمة "سايف ذي تشيلدرن" الجمعة أن مستشفى للتوليد تدعمه المنظمة تعرض للقصف في محافظة إدلب شمال غرب سورية، مشيرة إلى وقوع ضحايا وأضرار كبيرة، بحسب ما كتبت على موقع تويتر.

"مستشفى للتوليد تدعمه سايف ذي تشيلدرن في إدلب تعرض للقصف"، وتحدثت المنظمة عن "ضحايا" من دون إيراد عددهم.​

وفي بيان لاحق، أوضحت المنظمة أن القصف استهدف مدخل المستشفى، وأضافت أن "معلومات أفادت بأضرار وننتظر تأكيد العدد".

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان نقلا عن مصادر ميدانية بأن جهاديا خليجيا من جماعة "جبهة فتح الإسلام" كان متوجها لزيارة زوجته في المستشفى وقتل في القصف.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: "كان هو المستهدف، ذهب ليزور زوجته التي وضعت طفلا عندما وقع القصف".

وأشار المرصد إلى "غارات نفذتها طائرات حربية على بلدة كفر تخاريم في ريف إدلب الشمالي الغربي استهدفت مشفى ومركزا للدفاع المدني"، ما أسفر عن دمار في المشفى لافتا إلى "معلومات أولية عن سقوط جرحى".

و"يؤمن المستشفى خدمات طبية لنحو 1300 امرأة ويشهد أكثر من 300 ولادة شهريا"، حسب منظمة "سايف ذي تشيلدرن"، وأن "61 في المئة من المرضى هم من النساء و39 في المئة من الأطفال".

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها مستشفيات للقصف في سورية، وتحديدا في محافظتي إدلب وحلب. ولم يوضح المصدر ما إذا كانت طائرات روسية أو سورية قصفت الموقع.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG