Accessibility links

logo-print

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس إن سلسلة ضربات جوية أدت إلى مقتل نحو 60 شخصا على الأقل، بينهم 10 أطفال.

ففي أحياء مدينة حلب الشرقية، أفاد المرصد بمقتل 24 شخصا بينهم ستة أطفال في قصف نفذه طيران القوات النظامية، فيما قضى 23 شخصا بينهم ثلاثة أطفال في "مجزرة" نفذتها مقاتلات في بلدة باتبو في ريف حلب الغربي الخميس. وكان 11 شخصا على الأقل قد قضوا في قصف استهدف البلدة الأربعاء.

وأضاف المرصد أن الاشتباكات استمرت في منطقة عقرب الواقعة في ضواحي مدينة حلب الغربية، بين القوات النظامية والمسلحين الموالين لها من جهة، وفصائل المعارضة والجماعات الإسلامية من جهة أخرى.

وأكد أن القوات النظامية تمكنت من استعادة السيطرة على المنطقة عقب قصف مكثف عليها.

وكان المرصد قد أفاد الأربعاء بأن غارات جوية ضربت مناطق محيطة بمستشفى للأطفال وبنك للدم في شرق حلب الذي يسيطر عليه مقاتلو المعارضة.

واستأنفت القوات النظامية السورية الثلاثاء بعد توقف لنحو شهر، قصفها الجوي للأحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في مدينة حلب، تزامنا مع إعلان روسيا بدء حملة واسعة النطاق في محافظتي إدلب وحمص.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG