Accessibility links

سورية.. أول صدام بين القوات النظامية وقوات درع الفرات


مقاتلون من فصائل المعارضة السورية

مقاتلون من فصائل المعارضة السورية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن اشتباكات عنيفة تدور الخميس بين القوات النظامية السورية والمسلحين الموالين لها وبين مقاتلي "درع الفرات" المدعومين من القوات التركية، في جنوب غرب مدينة الباب.

وأشار المرصد إلى استهداف القوات النظامية لمقاتلي "درع الفرات" في محور منطقتي الغوز وأبو الزندين، مؤكدا أن هذه الاشتباكات هي الأولى من نوعها بين الطرفين.

وجاء هذا الصدام بعد تمكن القوات النظامية من تحقيق تقدم الخميس، والسيطرة على قريتي دير قاق والشماوية، مجبرة تنظيم داعش على الانكفاء إلى بلدة تادف ومنطقة الباب.

وباتت تفصل القوات النظامية عن بلدة تادف عدة مئات من الأمتار فقط، كما قلصت الأربعاء المسافة بينها وبين مدينة الباب إلى أقل من ثلاثة كيلومترات.

من جانب آخر، لا تزال المعارك مستمرة بين داعش وبين قوات درع الفرات، إثر استمرار الأخيرة في هجومها الذي بدأته الخميس في الأطراف الشمالية لمدينة الباب، في محاولات للتقدم إلى داخل المدينة.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG