Accessibility links

الأسد يؤكد أن نهاية الحرب تبدأ بحسم معركة حلب


بشار الأسد

بشار الأسد

أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن فوز قواته في معركة حلب من شأنه "تغيير مجرى الحرب" وتشكيل "محطة كبيرة" على طريق إنهائها، وذلك بعد سيطرة قواته على الجزء الأكبر من الأحياء الشرقية للمدينة.

وقال الأسد في مقابلة مع صحيفة "الوطن" السورية تنشر الخميس، إن حسم الحرب في حلب سيشكل "محطة كبيرة باتجاه" نهاية الحرب.

وأضاف قائلا "صحيح أن معركة حلب ستكون ربحا، لكن لكي نكون واقعيين لا تعني نهاية الحرب في سورية".

واعتبر أن الحرب لا تنتهي "إلا بعد القضاء على الإرهاب تماما، فالإرهابيون موجودون في مناطق أخرى".

وأوضح أن فشل مقاتلي المعارضة وداعميهم في معركة حلب "يعني تحول مجرى الحرب في كل سورية".

وردا على سؤال عما "اذا انتهت الهدن اليوم"، قال الأسد "عمليا غير موجودة طبعا. هم ما زالوا مصرين على طلب الهدنة وخاصة الأميركيون"، لأن مقاتلي المعارضة "أصبحوا في وضع صعب".

وتأتي مواقف الأسد بعد إحراز القوات النظامية السورية تقدما سريعا في هجوم بدأته منتصف الشهر الماضي على الأحياء الشرقية في حلب، وتمكن خلاله من السيطرة على أكثر من 80 في المئة من الأحياء الشرقية.

وبات وجود الفصائل المقاتلة محصورا في بقعة صغيرة من القطاع الجنوبي في الأحياء الشرقية، فيما فر عشرات آلاف المدنيين من هذه الأحياء هربا من المعارك.

دوليا، حثت ست عواصم غربية بينها واشنطن وباريس الأربعاء على "وقف فوري لإطلاق النار" في حلب، فيما دعت الفصائل المقاتلة في المدينة إلى "هدنة إنسانية فورية" من خمسة أيام لإجلاء الجرحى والمدنيين.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG