Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • القوات الليبية تستعيد سرت من قبضة داعش

اشتباكات عنيفة في دمشق وريفها والحلقي ينتقد المعارضة


مخلفات القصف في حلب

مخلفات القصف في حلب

أفادت مصادر في المعارضة السورية بقتل 57 شخصا في سورية الثلاثاء بينهم خمسة قتلوا جراء قصف القوات الحكومية لمخيم النازحين في درعا، بينما يستمر القصف العنيف على مدينة الزبداني بريف دمشق.

ووقعت اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر والجيش الحكومي في منطقة مخيم اليرموك في العاصمة دمشق، فيما شن الطيران المروحي عملية قصف على مدينة الحفة بريف اللاذقية.

وفي دير بعلبة في حمص، أعلن الجيش السوري الحر انسحابه من الحي، ووصف الأمر بأنه انسحاب تكتيكي خشية استهداف المدنيين من قبل الجيش الحكومي.

وتعرضت مدينة سراقب في محافظة أدلب إلى قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة، مما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى.

وفي مدينة دير الزور، وقعت اشتباكات عنيفة بين الجيشين الحر والحكومي في حي الموظفين، وسمع دوي انفجارات تهز المنطقة.

هذا ولم يتسن التأكد من دقة هذه المعلومات التي توردها شبكات المعارضة الاخبارية من مصادر مستقلة أو رسمية.

في غضون ذلك، ذكرت صحيفة الوطن المقربة من الحزب الحاكم أن تعزيزات جديدة وصلت لمؤازرة الجيش في حلب. فيما ذكرت صحيفة البعث الناطقة باسم الحزب الحاكم أن العمليات الأمنية اقتربت من النهاية في "كامل" ريف دمشق.

وأشارت الصحيفة الثلاثاء إلى مواصلة القوات السورية "لمهمتها الميدانية في ملاحقة المرتزقة في مختلف المناطق موقعة خسائر فادحة في صفوفهم وخاصة في بساتين حرستا ما يشير إلى قرب انتهاء العمليات الأمنية في كامل ريف دمشق".

دعوة للحوار

ومع اتساع نطاق العمليات العسكرية، دعا رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي القوى الراغبة في الانخراط في العملية السياسية في بلاده إلى الانضمام إلى طاولة الحوار.

وقال الحلقي في كلمة ألقاها أمام مجلس النواب السوري الثلاثاء إن هجمات المسلحين تسببت في تعطل الخدمات في كل مناطق البلاد لاسيما قطاع الكهرباء.
XS
SM
MD
LG