Accessibility links

20 قتيلا في غارة على حلب بسورية


فرق الدفاع المدني في حلب تحاول إنقاذ شاب من تحت أنقاض المبنى الذي تعرض للقصف

فرق الدفاع المدني في حلب تحاول إنقاذ شاب من تحت أنقاض المبنى الذي تعرض للقصف

قتل 20 مدنيا على الأقل جراء قصف جوي استهدف الأربعاء مستشفى ميدانيا ومبنى سكنيا مجاورا له في حي السكري الذي تسيطر عليه الفصائل المعارضة في مدينة حلب في شمال سورية، وفقا للدفاع المدني.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض أن طائرات تابعة لقوات النظام هي التي نفذت عملية القصف.

وأفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية بأن طبيبين من بين القتلى، الأول طبيب أطفال وهو الوحيد الموجود في الأحياء الشرقية تحت سيطرة الفصائل المعارضة في شرق مدينة حلب، والثاني طبيب أسنان.

وأشار إلى انتشال عائلة من خمسة أفراد بينهم طفلان من تحت أنقاض المبنى السكني، ومقتل اثنين من حراس مستشفى بالمدينة إضافة إلى الطبيبين.

وتظهر مقاطع فيديو التقطها مصور الوكالة دمارا كبيرا داخل هذه المؤسسة الصحية، فيما يعمل مسعفون وشبان على نقل المصابين إلى سيارات الإسعاف.

وتشهد مدينة حلب تصعيدا عسكريا متزايدا منذ الجمعة، وقد وصل خلال الأيام الأخيرة إلى تبادل قصف شبه يومي، أوقع أكثر من 130 قتيلا بين المدنيين منذ الجمعة، بالإضافة إلى عشرات الجرحى.

وتستهدف الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام الأحياء الشرقية فترد الأخيرة بقصف الأحياء الغربية بالقذائف.

وتعد مدينة حلب من أبرز المناطق المشمولة باتفاق وقف الأعمال القتالية الساري منذ 27 شباط/فبراير في مناطق عدة، لكنه يتعرض لانتهاكات متكررة ومتصاعدة، ما يثير خشية من انهياره بالكامل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG