Accessibility links

logo-print

الطريق غير آمنة لخروج المدنيين.. معارك في الأطراف الجنوبية لحلب


مدنيون في حلب

مدنيون في حلب

دارت اشتباكات متقطعة صباح الأحد عند الأطراف الجنوبية لمدينة حلب بعد ساعات من اعلان مسلحي المعارضة فكهم لحصار فرضته القوات النظامية عن الأحياء الشرقية للمدينة الواقعة شمال سورية قبل نحو ثلاثة أسابيع.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن المدنيين لم يتمكنوا من الخروج من تلك الأحياء لأن الطريق التي تمر عبر الأطراف الجنوبية للمدينة لا تزال خطيرة وغير آمنة، لا سيما مع قصف جوي للقوات النظامية يستهدف الطريق والمناطق المحيطة بها.

وأفاد ناشطون وصحافيون بأن أول قافلة للمساعدات تمكنت من الدخول إلى أحياء حلب الشرقية عبر حي الراموسة الذي أعلنت فصائل المعارضة السيطرة عليه.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري في المقابل، قوله إن "المجموعات الإرهابية" لم تتمكن من كسر الطوق المفروض على الأحياء الشرقية من مدينة حلب.

وأفادت الوكالة بمقتل 10 مدنيين خلال استهداف مسلحي المعارضة للأحياء الغربية بالقذائف.

المرصد: فك الحصار (تحديث 17:03 ت.غ)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت إن المعارضة السورية التي تقاتل القوات الحكومية في مدينة حلب، استطاعت الوصول إلى المقاتلين الذين تحاصرهم القوات الحكومية في المنطقة الشرقية، حيث تمكنوا من فك الحصار المفروض عليهم منذ شهر.

ولكن المرصد أشار إلى عدم تمكن المقاتلين من فتح ممر آمن إلى تلك المناطق.

وأكد المرصد وشهود استمرار الاشتباكات والقصف العنيف في منطقة الراموسة جنوب غرب المدينة، حيث توجد قاعدة عسكرية تابعة للقوات الحكومية.

17:03 تغ

قال الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية السبت إن مقاتلي المعارضة المسلحة تمكنوا من فك حصار كانت تفرضه قوات الحكومة السورية على الأحياء الشرقية لمدينة حلب شمال البلاد.

وأعلن الائتلاف كسر الحصار على صفحته الرسمية في موقع تويتر:

وكتب الرئيس السابق للائتلاف خالد خوجة في تغريدة له:

ولم يرد تأكيد رسمي من قبل الحكومة السورية، فيما نفت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" سيطرة المعارضة على دوار الراموسة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض من جانبه إن "الحصار لم يُكسر لكن القتال شرس للغاية في منطقة الراموسة جنوب غرب حلب حيث يخوض مقاتلو المعارضة قتالا للسيطرة على قاعدة عسكرية رئيسية".

وتفاعل عدد من المعارضين السوريين على تويتر مع إعلان الائتلاف:

المصدر: وكالات/موقع الحرة

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG