Accessibility links

أكثر من 150 قتيلا في حلب خلال أسبوع


متطوعون في الدفاع المدني إثر قصف في شرق حلب

متطوعون في الدفاع المدني إثر قصف في شرق حلب

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء بمقتل 141 شخصا على الأقل بينهم 18 طفلا إثر تجدد القصف على شرق حلب، ومصرع 16 آخرين في غرب المدينة خلال أسبوع.

وأضاف المرصد أنه وثق مئات الإصابات نتيجة الغارات الجوية الروسية والسورية، والقصف من جانب القوات الحكومية وحلفائها في شرق حلب، فيما قالت هيئة الصحة المحلية ووكالات إغاثة إنسانية دولية إن كل المستشفيات الرئيسية في المنطقة أصبحت خارج الخدمة جراء الضربات الأخيرة.

وبدأ الهجوم الثلاثاء الماضي بعد تعليق الضربات الجوية والقصف داخل حلب لأسابيع، وإن لم تتوقف على الخطوط الأمامية للمدينة وفي الريف المحيط بها.

وفي جانب حلب الغربي، قال المرصد إنه وثق سقوط 16 قتيلا من المدنيين بينهم 10 أطفال وعشرات المصابين نتيجة قصف المعارضة للمنطقة الخاضعة للقوات النظامية.

الجيش النظامي يشكل "فيلقا جديدا من المتطوعين"

في سياق متصل، قال الجيش النظامي السوري الثلاثاء إنه شكل فيلقا جديدا من المتطوعين للقتال إلى جانب قواته بهدف "القضاء على الإرهاب".

وكشف الجيش في بيان عن "تشكيل الفيلق الخامس - اقتحام، من الطوعيين بمهمة القضاء على الإرهاب" إلى جانب باقي تشكيلات قواته وحلفائها.

ودعا الجيش من جهة أخرى، مسلحي المعارضة إلى استخدام الأغذية الموجودة في المستودعات في شرق حلب لإطعام الناس، وذلك بعد أسبوع على تجدد الضربات الجوية والقصف على النصف الشرقي المحاصر من المدينة والخاضع لسيطرة المعارضة.

وتابع في بيان "القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تدعو المسلحين في الأحياء الشرقية لمدينة حلب إلى فتح المستودعات التموينية وتوزيع المواد الغذائية لمستحقيها".

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG