Accessibility links

logo-print

منظمة العفو الدولية: حصار النظام السوري لمناطق المعارضة 'جريمة حرب'


مخيم للاجئين السوريين-أرشيف

مخيم للاجئين السوريين-أرشيف

وصفت منظمة العفو الدولية الخميس حصار القوات النظامية السورية لبعض المناطق التي تسيطر عليها المعارضة بـ "جريمة حرب".
وطالبت المنظمة بفك هذا الحصار تزامنا مع مؤتمر جنيف-2 الأسبوع المقبل.
وقال مدير المنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فيليب لوثر في بيان إن "الحكومة السورية تعاقب في شكل ظالم المدنيين المقيمين في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة. تجويع المدنيين كوسيلة حرب هو جريمة حرب".
وأكد لوثر على ضرورة رفع الحصار عن هذه المناطق فورا، وعدم استخدام المساعدات الانسانية "كوسيلة لتحقيق مكتسبات عسكرية أو سياسية".
وأشار البيان إلى اعتراض الحكومة السورية على إيصال مساعدات حيوية إلى السكان المدنيين في دمشق ومحيطها، ومنهم سكان مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين" الذي يسيطر مقاتلون معارضون على أجزاء واسعة منه منذ عام، وتفرض قوات النظام حصارا مشددا عليه منذ أشهر.
وتطالب منظمات حقوقية بفك الحصار عن المخيم. ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل نحو 50 شخصا في الأشهر الثلاثة الماضية في اليرموك جراء نقص المواد الغذائية والدواء، آخرهم شخصان الخميس.
كما أشارت منظمة العفو إلى أن الحصار على معضمية الشام والغوطة الشرقية قرب دمشق، إضافة إلى مناطق أخرى أبرزها أحياء المعارضة في مدينة حمص وسط سورية، "ترك مدنيين يائسين محاصرين في ظل نقص حاد في الغذاء والمواد الطبية".
ودعا لوثر "كل الاطراف المعنية بجنيف-2، من الأمم المتحدة والحكومة السورية والائتلاف الوطني السوري، إلى اعتبار رفع المعاناة عن الشعب السوري أولوية قصوى".
كما طالبت المنظمة المشاركين في المؤتمر "بضمان الإفراج عن كل الناشطين السلميين، ومنهم المدافعون عن حقوق الإنسان والسجناء المدنيون".
XS
SM
MD
LG