Accessibility links

القوات السورية النظامية تقصف الزبداني ودوما


انتشال ضحايا القصف في سورية

انتشال ضحايا القصف في سورية

قصفت مروحيات عسكرية الثلاثاء مناطق في مدينة الزبداني التي تشهد قتالا عنيفا بين الجيش النظامي وحزب الله من جهة، وفصائل المعارضة من جهة أخرى، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكر المرصد أن الطيران المروحي التابع للجيش النظامي، ألقى 21 برميلا متفجرا على الأقل، في المدينة القريبة من الحدود مع لبنان. ولم يورد المرصد حصيلة بشأن وقوع ضحايا جراء القصف.

​وقتل عنصر من حزب الله في الاشتباكات الدائرة بين عناصر الفرقة الرابعة وقوات الدفاع الوطني وجيش التحرير الفلسطيني من جهة، والفصائل الإسلامية ومسلحين محليين من جهة أخرى، في الزبداني.

وفي سياق متصل، أكد المرصد أن الجيش النظامي استعاد السيطرة على أربع قرى في شمال غرب سورية.

وواصل طيران القوات النظامية الثلاثاء قصفه لمدينة دوما بريف دمشق، يومين فقط بعد سقوط أكثر من 100 قتيل، جراء ضربات جوية استهدفت سوقا شعبية في المدينة.

ودان مبعوث الأمم المتحدة في سورية ستافان دي ميستورا، الضربات، وقال إنه من غير المقبول أن تقتل حكومة مواطنيها، بغض النظر عن الظروف.

وانتقدت دمشق تصريحات دي ميستورا. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، القول إن المبعوث الدولي لم يعد طرفا محايدا في تعامله مع الوضع السوري، وإن تصريحاته تبتعد عن الموضوعية ولا تعتمد على الحقائق.

المصدر: وكالات/ المرصد السوري لحقوق الإنسان

XS
SM
MD
LG