Accessibility links

السلطات السورية تعتقل قريبا للأسد بعد أن قتل ضابطا


أحد شوارع اللاذقية

أحد شوارع اللاذقية

اعتقلت السلطات السورية أحد أقارب الرئيس بشار الأسد بعد احتجاجات استمرت يومين للمطالبة بمعاقبته جراء قيامه بقتل ضابط بالجيش نتيجة خلاف مروري، بحسب ما أفادت الوكالة العربية السورية للأنباء يوم الاثنين.

وذكرت الوكالة أن السلطات ألقت القبض على سليمان هلال الأسد وأحالته إلى الجهات المعنية، دون ذكر مزيد من تفاصيل إضافية.

وقال محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم إنه تم القبض على المتهم في إحدى مزارع ريف اللاذقية وتم تسليمه إلى الجهة المختصة بالتحقيق.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان وأنصار الأسد على وسائل التواصل الاجتماعي أن سليمان الأسد شعر بالغضب عندما تخطت سيارة العقيد حسان الشيخ الذي كان برفقته عائلته سيارة سليمان في أحد شوارع اللاذقية مما دفعه لإطلاق النار عليه بعد ذلك بوقت قصير أمام أطفاله في أحد الشوارع الرئيسية المزدحمة في اللاذقية.

ويعد سليمان الأسد أحد قادة قوات الدفاع الوطني التي شكلها والده هلال الأسد عام 2012 لدعم قوات النظام.

وقتل هلال الأسد في هجوم للمعارضة على إحدى بلدات اللاذقية عام 2014.

وشهدت مدينة اللاذقية معقل أنصار الأسد التي ينتمي إليها مظاهرات يومية خلال الأسبوع الماضي للمطالبة بمحاكمة سليمان الأسد الذي يتهمونه بقتل العقيد في قوات النظام حسان الشيخ إثر خلاف مروري داخل المدينة.

وفي تسجيل مصور نشر على مواقع التواصل الاجتماعي ردد المحتجون في مظاهرة السبت هتافات تقول "الشعب يريد إعدام سليمان" كما رددوا هتافات التأييد للرئيس الأسد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG