Accessibility links

دمشق تحدد أهدافا عسكرية في إسرائيل وتخول الجيش الرد


 الجانب الإسرائيلي من مرتفعات الجولان ويبدو تصاعد الدخان جراء انفجارات في قرية سورية على الحدود مع إسرائيل

الجانب الإسرائيلي من مرتفعات الجولان ويبدو تصاعد الدخان جراء انفجارات في قرية سورية على الحدود مع إسرائيل

أعطت الحكومة السورية الضوء الأخضر للجيش النظامي لصد أي هجوم محتمل قد تشنه إسرائيل على أهداف في سورية، كما خولته الرد على أي هجمات دون الرجوع إلى القيادة العليا.

ونقل التلفزيون السوري الرسمي عن مسؤول في حكومة دمشق لم تذكر اسمه القول إن الصواريخ السورية جاهزة لضرب أهداف محددة في حال حدوث أي اختراق جديد من قبل إسرائيل.

وأضاف المسؤول أن دمشق قررت أيضا فتح الباب للفصائل الفلسطينية المسلحة للقيام بأعمال ضد الدولة العبرية انطلاقا من أراضيها في هضبة الجولان.

كما عبرت الحكومة السورية عن استعدادها لتزويد حزب الله اللبناني بشتى أنواع الأسلحة، حسبما نقلت صحيفة الوطن السورية عن مصادر في الحكومة.

هيتو يتهم النظام

من جانب آخر، اتهم رئيس الحكومة السورية المؤقتة غسان هيتو نظام الأسد بتسهيل الهجوم الإسرائيلي الأخير على سورية من خلال سماحه لعناصر حزب الله بالدخول إلى سورية والقتال فيها إلى جانب قواته.

وقال هيتو في مقابلة مع شبكة CNN الأميركية إن وجود مقاتلين من حزب الله، ومقاتلين وخبراء عسكريين إيرانيين في سورية، برر لإسرائيل شن هذه الغارات.

وأكد هيتو إن قوى المعارضة لا تؤيد أي تدخل أجنبي "يؤدي إلى قتل الشعب السوري".
XS
SM
MD
LG