Accessibility links

الجربا: الأسد منهار وسورية تحكمها إيران وحزب الله


 رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد جربا

رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد جربا

اعتبر رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا أن الرئيس بشار الأسد "منهار"، وأن سورية باتت محكومة من حليفي النظام إيران وحزب الله اللبناني.

وأشار الجربا إلى أن مقاتلي المعارضة باتوا يسيطرون على نحو نصف مساحة سورية، وأن الأشهر المقبلة ستكون "حاسمة".

وقال رئيس الائتلاف لصحيفة "الحياة" السعودية الأحد إن "بشار قاتل ومجرم، وأعتقد ما عاد بالإمكان أن يكون هناك شيء اسمه بشار فهو منهار".

وأكد الجربا أن أي تسوية سياسية للأزمة المستمرة منذ أكثر من عامين "لا نقبل بوجود بشار وأي من زمرته، ونطالب بأن يعاقب على ما ارتكبه من جرائم حرب ضد الشعب السوري" في النزاع الذي أودى بحياة أكثر من 100 ألف شخص.

وقال الجربا إن الأسد "الآن لا يحكم سورية، الحاكمون الحقيقيون لسورية هم الحرس الثوري الإيراني (...) وبمشاركة قوية من مقاتلي حزب الله".

وتعد طهران أبرز الحلفاء الإقليميين لنظام الرئيس السوري، وهي داعمة لحزب الله الشيعي الذي يقاتل منذ أشهر إلى جانب القوات النظامية السورية ضد مقاتلي المعارضة.

وقال الجربا "الآن نحن في مجابهة ومواجهة مع حزب الله، كنا في السابق نجابه جيش النظام المحبط المفلس، وفيه انشقاقات كبيرة، والآن نلتقي مع جيش تقوده إيران الحرس الثوري وحزب الله والحوثيون (من اليمن)، وهم يقودون المعركة بأسلحة متطورة".

وجدد رئيس الائتلاف، الذي يعد أبرز مكونات المعارضة السورية، مطالبة الدول الداعمة له بتزويد الجيش السوري الحر بأسلحة نوعية.

وقال إن "تسليح الجيش الحر بأسلحة نوعية متطورة، سيغير مسار الثورة وسينهيها لمصلحة الشعب السوري".

وتابع ردا على سؤال عما إذا كان المقاتلون قد تلقوا هذا النوع من الأسلحة "في الحقيقة لدينا وعود وأتمنى ألا تتأخر".

ويسيطر مقاتلو المعارضة على أجزاء واسعة من شمال سورية وشرقها، إضافة الى مناطق في الجنوب ومحيط دمشق، إلا أن المدن الكبرى ما زالت في غالبيتها تحت سيطرة النظام، باستثناء الرقة (شمال) وهي أول مركز محافظة خرج عن سيطرة النظام منذ مارس/آذار الماضي.
XS
SM
MD
LG