Accessibility links

الأسد يؤكد أن المعركة في سورية تستهدف منظومة المقاومة بأكملها


الرئيس السوري يستقبل وزير الخارجية الإيرانية في دمشق

الرئيس السوري يستقبل وزير الخارجية الإيرانية في دمشق

صرح الرئيس السوري بشار الأسد خلال استقباله وزير الخارجية الإيرانية علي أكبر صالحي الأربعاء بأن القتال الدائر حاليا لا يستهدف بلاده فقط، بل "منظومة المقاومة بأكملها"، في إشارة إلى ما يعرف بمحور المقاومة ضد إسرائيل وأبرز أركانه إيران وسورية وحزب الله اللبناني.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا إن الأسد أكد للوزير الإيراني أن بلاده "أبدت انفتاحا في التعامل مع كل المبادرات التي طرحت لإيجاد حل للأزمة"، مضيفا أن "مفتاح نجاح أي مبادرة هو النوايا الصادقة لمساعدة سورية وبناء هذه المبادرات على أسس صحيحة تحترم سيادة سورية وحرية قرار الشعب السوري ورفض التدخل الخارجي".

وصرح الوزير الإيراني لدى وصوله إلى مطار دمشق قبل ظهر الأربعاء بأن سورية "تواجه مشكلة ونحن نتمنى أن تتم إدارة هذه المشكلة في أقرب فرصة".

وأضاف صالحي "هدفنا من زيارة سورية التشاور على كافة المستويات السياسية بخصوص هذه المشكلة ونتمنى أن نصل إلى استنتاج ونتيجة واحدة لحل المشكلة"، بحسب الترجمة العربية الرسمية المباشرة وفقا لسانا.

وذكرت سانا أن صالحي شدد على أن هذا الحل "يكون فقط في سورية وداخل الأسرة السورية، وكذلك بالمشاركة والتنسيق مع كافة المؤسسات الدولية والإقليمية".

وكانت إيران قد اقترحت في الاجتماع الوزاري لمجموعة الاتصال المؤلفة من إيران وتركيا ومصر والسعودية الذي عقد الاثنين الماضي في القاهرة وغابت عنه السعودية، إرسال مراقبين من الدول الأربع للمساعدة في وقف العنف جراء النزاع المستمر منذ أكثر من عام ونصف، والذي تسبب بمقتل أكثر من 27 ألف شخص.
XS
SM
MD
LG