Accessibility links

logo-print

المقاتلون الأكراد يسيطرون على 14 بلدة آشورية في الحسكة


مقاتلون أكراد في سورية -أرشيف

مقاتلون أكراد في سورية -أرشيف

نجحت وحدات حماية الشعب الكردية في فرض سيطرتها على 14 بلدة آشورية في الحسكة شمال شرق سورية، بعد أن كانت تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش منذ 23 شباط/فبراير الماضي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء، إن تقدم الأكراد في المنطقة جاء بعد اشتباكات عنيفة مع داعش استمرت 20 يوما. وأشار المرصد إلى أن الأكراد خاضوا المعارك بالتعاون مع قوات حرس الخابور والمجلس العسكري السرياني.

وشن داعش في 23 شباط/فبراير هجوما استهدف منطقة الخابور التي تضم 35 بلدة آشورية، ما دفع آلاف الآشوريين إلى النزوح خشية تعرضهم للقتل على أيدي عناصر التنظيم المتشدد.

وأكد مدير الشبكة الآشورية أسامة أدوارد الذي يتخذ من ستوكهولم مقرا، تقدم المقاتلين الأكراد في المنطقة، مشيرا إلى أن سيطرتهم على البلدات الآشورية جاءت بعد غارات كثيفة شنتها مقاتلات التحالف الدولي قرب بلدة تل تمر الاستراتيجية، في منطقة الخابور.

سيطرة كردية على المبروكة

وأفاد المرصد بأن الوحدات الكردية سيطرت على بلدة المبروكة الاستراتيجية، الواقعة في الريف الجنوبي الغربي لمدينة رأس العين عقب اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش.

وأضح أن السيطرة على البلدة ستفتح الطريق أمام مقاتلي الوحدات الكردية للتقدم باتجاه بلدة تل أبيض الحدودية في الريف الشمالي لمدينة الرقة، معقل داعش في سورية.

وأشار المرصد إلى أن الوحدات الكردية أصبحت تبسط سيطرتها على نحو 4000 كلم مربع، من الريف الممتد من مدينة الحسكة مروراً بتل تمر وصولا إلى بلدة المبروكة وقمة جبل عبد العزيز.


المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان/وكالات

XS
SM
MD
LG