Accessibility links

logo-print

القوات النظامية تتقدم في حلب والمعارضة تفتح جبهة جديدة في إدلب


مقاتل سوري في أحد شوارع حلب المدمرة

مقاتل سوري في أحد شوارع حلب المدمرة

قتل 21 مسلحا معارضا وتسعة من عناصر الجيش السوري والمقاتلين الموالين له في معارك دارت في حندرات شمال مدينة حلب السورية الأحد، أحرزت خلالها القوات النظامية تقدما في المنطقة التي تحاول السيطرة عليها بالكامل بهدف قطع طريق إمداد رئيسي للمعارضة، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) نقلا عن مصدر عسكري، أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة أحكمت سيطرتها بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية، على مزارع الملاح بالكامل، وعلى منطقة جنوب وغرب حندرات في ريف حلب "بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين".

وأعلن مصدر في حزب الله اللبناني الذي يقاتل في سورية إلى جانب القوات النظامية، كذلك، مقتل عشرات من المسلحين المعارضين في هذه الاشتباكات.

وبث مقاتلون معارضون ما قالوا إنها مشاهد من المعارك مع القوات النظامية في جبهة حندرات:

هجوم على معسكرين للنظام قرب معرة النعمان

في موازاة ذلك، قتل 12 من القوات النظامية في معارك خاضتها هذه القوات مع مسلحين ينتمون إلى جبهة النصرة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة ومعارضين آخرين، بعد أن هاجموا معسكرين لها قرب مدينة معرة النعمان في إدلب، شمال غرب سورية، حسب المرصد وشبكات إخبارية محلية.

ودارت اشتباكات عنيفة بين قوات الحكومة السورية من جهة، وجبهة النصرة ومقاتلين آخرين في محيط معسكري الحامدية ووادي الضيف في الريفين الشرقي والجنوبي لمعرة النعمان.

ويسيطر مقاتلو المعارضة على معرة النعمان منذ تشرين الأول/أكتوبر 2012. ويحاولون منذ ذلك الوقت التقدم في اتجاه معسكري الحامدية ووادي الضيف القريبين اللذين توجد فيهما قوات ضخمة لدمشق، يتم تأمين الإمدادات لها غالبا عبر الجو.

غارات على داعش في كوباني

ونفذت طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، ثلاث غارات على مواقع للتنظيم المتشدد جنوب مدينة كوباني (عين العرب) السورية، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد.

وجاءت الضربات بالتزامن مع اشتباكات بين ميليشيا وحدات حماية الشعب الكردي وداعش في أطراف حي بوطان شرقي كوباني، وسط قصف متقطع من قبل قوات البيشمركة الكردية ووحدات حماية الشعب الكردي على مواقع للتنظيم في المدينة.

وأكد المرصد مقتل سبعة من مسلحي داعش في ثلاث غارات شنتها مقاتلات التحالف على مواقع للتنظيم في مدينة البوكمال السورية عند الحدود مع العراق، كما قتل 16 من عناصر التنظيم في هجوم لمقاتلين أكراد في الريف الجنوبي لبلدة رأس العين في محافظة الحسكة.

وكان التنظيم قد تمكن في الأيام الماضية من السيطرة على قريتي الأهراس والرسيم في ريف الحسكة، حيث استهدف مواقع لميليشيا حزب الاتحاد الكردي بقذائف الهاون والمدفعية، ما أجبر عناصر الميليشيا على الانسحاب من القريتين.

وفي ريف الحسكة الجنوبي، دارت اشتباكات متقطعة بين داعش وميليشيا الحزب في قرية العمير، ما أدى إلى سقوط جرحى من الطرفين.

المصدر: المرصد السوري/ وكالات

XS
SM
MD
LG