Accessibility links

logo-print

300 مسلح يسلمون أنفسهم لسلطات النظام السوري


سقوط قذائف شمال مدينة حلب السورية

سقوط قذائف شمال مدينة حلب السورية

أفادت قناة الإخبارية السورية نقلا عن مراسلها في محافظة درعا بتسليم أكثر من 300 مسلح أنفسهم طواعية لسلطات النظام السوري.

وأضافت القناة أن الجهات المختصة ستقوم بتسوية أوضاعهم نتيجة تسليمهم الطوعي لأنفسهم.

وبين الفترة والأخرى تنقل القنوات السورية عمليات تسليم المسلحين أنفسهم إلى النظام.

إليكم هذا الفيديو حول تسليم 150 مسلحا أنفسهم في بلدات بيت سحم وببيلا ويلدا الشهر الماضي:


اشتباكات مستمرة

وعلى جانب آخر، أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان بوقوع اشتباكات عنيفة السبت بين قوات الجيش النظامي والجيش الحر في محافظة الرقة شمال سورية.

وفي الرقة أيضا، اندلعت اشتباكات بين جبهة النصرة و تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية (داعش) على خلفية مقتل مسلح سعودي ينتمي للتنظيم بالخطأ على يد مسلحي النصرة.

وفي سياق متصل سيطر مقاتلو الجبهة الإسلامية في سورية السبت على مقار تابعة لهيئة الأركان في الجيش السوري الحر وبينها مستودعات أسلحة عند معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا في شمال غرب البلاد، بعد معارك عنيفة بين الطرفين، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتؤشر هذه المواجهات إلى تصاعد التوتر بين الجبهة الإسلامية التي رأت النور في نوفمبر/تشرين الثاني وقيادة الجيش الحر، بعد أربعة أيام من إعلان الجبهة انسحابها من هيئة الأركان، في انشقاق جديد بين الفصائل المقاتلة ضد النظام السوري.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن في تصريحات للصحافة أن المستودعات المذكورة تخزن فيها شحنات الأسلحة التي تصل إلى المجموعات المقاتلة المعارضة عن طريق تركيا.

وأشار إلى أن المعارك بين الطرفين استمرت طيلة الليل قبل أن تتمكن الجبهة من طرد المقاتلين التابعين للأركان.

وأعلنت فصائل إسلامية في 22 نوفمبر/تشرين الثاني تشكيل "الجبهة الإسلامية"، في أكبر تجمع لقوى إسلامية، بهدف إسقاط الرئيس السوري بشار الأسد وبناء دولة إسلامية في سورية.
XS
SM
MD
LG