Accessibility links

logo-print

قتلى بانفجار سيارة ملغومة بحمص السورية


مواطنون في حمص يتفقدون آثار الدمار

مواطنون في حمص يتفقدون آثار الدمار

أدى انفجار سيارة ملغومة في حي موال للحكومة السورية في مدينة حمص وسط سورية الأربعاء، إلى مقتل سبعة أشخاص على الأقل.

ووقع الانفجار الذي أدى أيضا إلى إصابة 30 شخصا بجروح، في منطقة تجارية في حي عكرمة الذي يخضع لسيطرة القوات النظامية السورية جنوبي المدينة، حسبما أعلن محافظ حمص طلال البرازي.

وكان الحي الذي تسكنه أغلبية علوية، قد تعرض في بداية تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى هجومين احدهما انتحاري، استهدفا تجمعا للطلاب، ما أسفر عن مقتل 54 شخصا، بينهم 47 طفلا.

قتلى في قصف بالحولة

وفي حمص أيضا، قتل ثمانية أشخاص بينهم طفل وامرأة على الأقل، في قصف للطيران المروحي التابع للقوات النظامية، بالبراميل المتفجرة في منطقة الحولة، بريف حمص الشمالي، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأوضح المرصد أن عدد القتلى مرشح للارتفاع، بسبب وجود جرحى بعضهم في حالة خطرة.

وذكرت شبكات إخبارية محلية أن عدد القتلى في الحولة بلغ 12 شخصا، مستشهدة بمقاطع فيديو بثتها على الانترنت وتظهر جرحى سقطوا جراء القصف.

المصدر: المرصد السوري/ وكالات

XS
SM
MD
LG