Accessibility links

logo-print

إتلاف المواد المستعملة في تركيب غاز السارين السوري


السفينة الاميركية المكلفة بتدمير السارين السوري

السفينة الاميركية المكلفة بتدمير السارين السوري

أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الأربعاء اتلاف كل المواد التي تدخل في تركيب غاز السارين القاتل التي سلمتها سورية على متن سفينة تابعة للبحرية الأميركية في البحر المتوسط.

وقالت المنظمة ومقرها لاهاي إنه تم اتلاف 581 طنا من المواد الكيميائية التي تدخل في إنتاج غاز السارين ونقلت من سورية بعد أن تم تحميلها على سفينة كايب راي الأميركية، بفضل تكنولوجيا تؤدي إلى إبطال مفعولها على متن السفينة، مؤكدة بذلك تقريرا صدر سابقا عن وزارة الدفاع الأميركية.

وكان أعلن البنتاغون الثلاثاء أن خبراء عسكريين ومدنيين أتموا تدمير جميع كميات غاز السارين التي تم سحبها من سورية على متن سفينة "كايب راي" الأميركية في مياه البحر الأبيض المتوسط.

وأشار الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية ستيف وورن إلى أنه جرى إتلاف 581 طنا من غاز السارين، في حين يقوم خبراء البنتاغون على إبطال مفعول نحو 20 طنا من المواد الكيميائية المستخدمة في صنع غاز سام آخر هو غاز الخردل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG