Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة: سورية لا تحترم مهلة تسليم الكيميائي


سفينة شحن دنماركية تستعد لنقل شحنة من الترسانة الكيميائية السورية

سفينة شحن دنماركية تستعد لنقل شحنة من الترسانة الكيميائية السورية

أفادت مصادر متطابقة أن سورية لم تحترم التزاماتها الدولية في مجال تدمير ترسانتها الكيميائية ولم تحترم المهلة التي تنتهي الأربعاء لنقل 1200 طن من العناصر الكيميائية خارج أراضيها.
وأعلن مايكل لوهان الناطق باسم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن الوضع "واضح" ولا مجال لمزيد من التعليق".
وإضافة إلى 700 طن من العناصر الكيميائية الأكثر خطورة التي كان يفترض أن تكون نقلت خارج الأراضي السورية في 31 كانون الأول/ ديسمبر، كان من المفترض أيضا أن تكون 500 طن إضافية من العناصر الكيميائية المصنفة "من الفئة الثانية" قد أخرجت الأربعاء.
لكن لم تغادر الأراضي السورية سوى شحنتين من العناصر الكيميائية في السابع والسابع والعشرين من كانون الثاني/يناير عبر ميناء اللاذقية.
وقالت واشنطن إن ذلك يمثل تقريبا أربعة في المئة مما كان يفترض أن يكون تم نقله في 31 كانون الأول/ديسمبر.
وإضافة إلى هذه العناصر الكيميائية الأكثر خطورة، والتي تدخل خصوصا في إنتاج غاز الخردل وغاز السارين، وأخرى من "فئة 2"، فإنه يجب أن يتم تدمير حوالي 120 طنا من مادة أيزوبروبانول في سورية بحلول الأول من آذار/مارس.
تطبيق الفصل السابع
وتنص خطة نزع الأسلحة الكيميائية في سورية التي صادقت عليها الأمم المتحدة، على الانتهاء من إتلاف الترسانة الكيميائية السورية في الثلاثين من حزيران/يونيو، وقد تمت المصادقة على الخطة إثر اتفاق روسي أميركي سمح بتفادي غارات عسكرية أميركية على سورية.
وتتضمن الخطة خصوصا إشارة واضحة إلى الفصل السابع من شرعة الأمم المتحدة الذي ينص على أن من لا يطبق القرار ولا يحترم التزاماته، قد يتعرض لعقوبات أو اللجوء إلى القوة العسكرية.
اتهام الإرهابيين
في المقابل تحدثت دمشق عن صعوبات تواجهها لتسليم أسلحتها الكيميائية بسبب في مكافحتها للإرهاب.
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الأربعاء قوله إن "الصعوبات التي تواجه سورية، لا سيما في إطار محاربتها للإرهاب قد تحول بين وقت وآخر دون تنفيذ بعض الالتزامات".
وأضاف "على الدول الداعمة للمجموعات الإرهابية المسلحة أن تعي أنها تقوم بجرائم ضد الإنسانية"، مشيرا إلى أنه لا يمكن التساهل عندما يتعلق الأمر بنقل الأسلحة الكيميائية من سورية إلى خارجها.
وأكد المقداد مضي بلاده "بكل عزم وقوة ومصداقية من أجل التنفيذ التام للاتفاقيات مع الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG