Accessibility links

logo-print

منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية ترجئ اجتماعها حول سورية


خبراء الأسلحة الكيميائية في سورية

خبراء الأسلحة الكيميائية في سورية

أعلنت منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية الجمعة إرجاء اجتماعها الذي كان مرتقبا الأحد في لاهاي حول التخلص من الترسانة الكيميائية السورية، إلى أجل غير مسمى.

وقالت المنظمة في بيان إن القرار جاء خلال اجتماع المجلس التنفيذي، وإنها ستعلن عن المواعيد الجديدة في أقرب وقت ممكن.

وقالت مصادر دبلوماسية إن النص الذي كان يفترض أن يشكل قاعدة عمل للاجتماع والذي يبحثه الأميركيون والروس، ليس جاهزا بعد.

كذلك قالت المنظمة الجمعة إن سورية قدمت لها تفاصيل عن أسلحتها الكيميائية. ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن مايكل لوهان المتحدث باسم المنظمة القول إن قسم التحقيق يراجع الوثائق السورية في هذا الصدد، مؤكدا أن المنظمة لن تنشر أيا منها.

والاجتماع الذي أرجئ عدة مرات، يفترض أن يتيح للدول الـ41 الأعضاء في المجلس التنفيذي دراسة انضمام سورية إلى المنظمة وبدء برنامج التخلص من هذه الأسلحة.

تواصل المعارك اليومية والقصف

ميدانيا، تواصلت المعارك بين القوات النظامية والمعارضة في سورية. وقصفت القوات النظامية مناطق في مدينة معضمية الشام بريف دمشق، وسط استمرار الاشتباكات مع معارضين في الجهة الشمالية من المدينة، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبث ناشطون في المدينة فيديوهات تظهر آثار القصف والاشتباكات الدائرة في المدينة:


في المقابل ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن قوات الجيش قتلت عددا من "أفراد مجموعات إرهابية مسلحة" بينهم قناصان في سلسلة عمليات نفذتها الجمعة ضد تجمعاتهم في الغوطة الشرقية والريف الجنوبي والشمالي لدمشق.

وأشارت الوكالة إلى أن قوات تابعة للجيش السوري نفذت عملية نوعية على معارضين في الجبال الشرقية للزبداني، في حين أسفرت عملية ثانية عن تدمير سيارة محملة بأسلحة في منطقة وادي بردى القريبة.

وقال المرصد السوري من جانبه أن مدينة الزبداني تعرضت لقصف من القوات النظامية، دون ورود أنباء عن إصابات، كما جددت القوات النظامية قصفها على مناطق في حي القامعية بمدينة يبرود، ما أدى لأضرار في ممتلكات المواطنين، وسقوط عدد من الجرحى.

وفي محافظة حماه تحدث المرصد عن قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة عقيربات بالريف الشرقي، في حين قتل طفل وسقط عدد من الجرحى جراء غارة نفذها الطيران الحربي على مناطق في بلدة كرناز، التي تشهد اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والقوات النظامية.
XS
SM
MD
LG