Accessibility links

يونيسف: 68 مدرسة تعرضت لهجمات في سورية خلال 2014


سوري يحاول إنقاذ طفل مصاب في حلب

سوري يحاول إنقاذ طفل مصاب في حلب

قتل 160 طفلا على الأقل في هجمات على مدارس في سورية عام 2014، حسبما أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) الثلاثاء، مشيرة إلى أن نحو 1.6 مليون طفل اجبروا على وقف تعليمهم بسبب النزاع.

وقال المتحدث باسم يونيسف كريستوف بوليراك خلال مؤتمر صحافي عقده في جنيف، إن العام الماضي شهد 68 هجوما على الأقل على مدارس، أدت إلى مقتل 160 طفلا وإصابة 343 آخرين بجروح، موضحا أن هذه الأرقام أقل بالتأكيد من الواقع بسبب صعوبة الاطلاع على المعلومات.

وهذا فيديو للمرصد السوري لحقوق الإنسان يوثق إحدى الهجمات التي استهدفت مدرسة في حلب:

وحسب يونيسف، فإن ما بين 1.3 و 1.6 مليون طفل سوري لا يمكنهم الذهاب إلى المدارس بسبب انعدام الأمن في البلاد، داعية إلى تحييد المدارس عن النزاع.

ومن جهة أخرى، عبرت يونيسف عن قلقها إزاء الوضع في بعض المناطق الخاضعة لسيطرة جزئية أو كاملة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش، لا سيما محافظتي الرقة ودير الزور والمناطق الريفية في حلب.

وقال بوليراك إن "حوالي 670 ألف طفل معنيون في هذه المناطق التي تغلق فيها المدارس أحيانا".

وتقدر المنظمة الدولية عدد الأطفال الذين تضرروا جراء النزاع في سورية بنحو ثمانية ملايين، بينهم 1.7 مليون طفل في مخيمات اللاجئين. وهذا فيديو لليونيسف عن مأساة الأطفال:

وأوقعت أعمال العنف في سورية أكثر من 200 ألف قتيل خلال أربعة أعوام بينهم أكثر من 76 ألفا في 2014 السنة الأكثر دموية في النزاع، حسب أرقام المرصد السوري لحقوق الانسان.

المصدر: يونيسيف/ وكالات

XS
SM
MD
LG