Accessibility links

قال الرئيس المشارك لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي السوري صالح مسلم الاثنين إن ما بين ستة و10 آلاف مدني فروا من مناطق في حلب توغلت فيها القوات النظامية السورية في الأيام القليلة الماضية، إلى حي الشيخ مقصود الخاضع لسيطرة الأكراد في المدينة.

وأضاف مسلم في تصريح لوكالة رويترز أن المدنيين يتدفقون على تلك المناطق التي تعد أكثر أمانا من غيرها، مشيرا إلى أن أفراد وحدات حماية الشعب الكردية وغيرهم يستقبلون الفارين إلى المنطقة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفاد في وقت سابق الاثنين بفرار أكثر من 10 آلاف مدني بينهم ستة آلاف توجهوا إلى حي الشيخ مقصود وأربعة آلاف قصدوا مناطق خاضعة للقوات النظامية.

وهي المرة الأولى، بحسب المرصد، التي ينزح فيها هذا العدد من السكان من شرق حلب منذ 2012، حين انقسمت المدينة بين أحياء شرقية تحت سيطرة الفصائل وغربية تحت سيطرة قوات النظام.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG