Accessibility links

ناشطون: قصف عنيف على أحياء دمشقية


آثار للقصف في حي زملكا في ريف دمشق، أرشيف

آثار للقصف في حي زملكا في ريف دمشق، أرشيف

أكدت مصادر سورية معارضة، تعرض أحياء في العاصمة دمشق للقصف بالصواريخ للمرة الثانية منذ بدء الصراع في سورية، وتزامنت مع اشتباكات بين قوات الحكومة والمعارضة المسلحة في مناطق متفرقة من سورية.

وأكد ناشطون معارضون أن ما لا يقل عن 18 صاروخ "أرض-أرض" سقطت على حي برزة داخل دمشق، مما أسفر عن مقتل وجرح عدد من الأشخاص، بينهم أطفال وشخص مسن جراء سقوط صاروخ على ملجأ، إضافة إلى حرائق في عدد من المباني السكنية.

وبثت لجان التنسيق المحلية المعارضة، ما قالت إنها مشاهد للقصف الذي تعرض له حي برزة جراء قصفه في ساعات مبكرة من صباح الجمعة، مشيرة إلى أنها المرة الثانية التي يقصف فيها حي برزة داخل دمشق بصواريخ من هذا النوع، بعد أن قصف الحي في وقت سابق من العام الجاري.

وفي ريف دمشق، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتجدد القصف من قبل القوات النظامية على مناطق من مدينة المعضمية وبلدة البويضة، كما دارت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة المسلحة والقوات الحكومية في مدينة داريا التي وصلت إليها تعزيزات عسكرية للجيش السوري الخميس.

وفي شمال سورية، أكدت لجان التنسيق المحلية أن الجيش السوري الحرّ نجح في السيطرة على منطقتي عزيزة وجسر غسان في حلب بعد اشتباكات عنيفة مع الجيش النظامي الذي انسحب باتجاه قرية النيرب بالقرب من مطار حلب الدولي.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) من جهتها عن رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي أن الجيش السوري استطاع فتح معظم الطرق المؤدية إلى مدينة حلب الشمالية، وأنه مستمر بملاحقة من أسماهم "فلول المجموعات الإرهابية"، على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG