Accessibility links

سورية.. تل الحارة بيد جبهة النصرة وقوات المعارضة


جنود سوريون في مواجهات مع المعارضة في منطقة درعا

جنود سوريون في مواجهات مع المعارضة في منطقة درعا

سيطر مقاتلون من المعارضة السورية وجبهة النصرة، ذراع القاعدة في سورية، على هضبة استراتيجية في محافظة درعا جنوب البلاد الأحد، بعد معارك عنيفة مع القوات النظامية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن سيطرة المعارضين على تل الحارة جاء بعد اشتباكات استمرت 48 ساعة انتهت بمقتل عدد كبير من أفراد القوات النظامية.

وأجبرت شدة المعارك قسما من الوحدات العسكرية النظامية إلى الانسحاب إلى مناطق في ريف درعا واقعة تحت سيطرتها.

وتعد تل الحارة أعلى هضبة في محافظة درعا، ومن شأن السيطرة عليها، أن تمكن مقاتلي المعارضة من السيطرة نارياً على كل المنطقة المحيطة بها على مدى حوالي 40 كيلومترا، كما تنكشف لهم مناطق عدة في ريف دمشق الجنوبي من الهضبة التي تبعد حوالي 12 كيلومترا عن منطقة الجولان.

وبث ناشطون إعلاميون مقربون من المعارضة مشاهد فيديو تظهر جانبا من الاشتباكات التي دارت قبيل السيطرة على التل:

إصابات في قصف على بلدة تركية

وفي شأن آخر، أصيب خمسة أشخاص الأحد عندما سقطت قذيفة هاون على منزل في بلدة تركية على الحدود السورية على بعد كيلومترات من مدينة كوباني السورية، حيث تدور معارك بين مقاتلين أكراد وعناصر من تنظيم الدولة الإسلامية داعش،

وسقطت القذيفة التي لم يعرف مصدرها بعد، على منزل على بعد كيلومترين من الحدود السورية على مشارف بلدة سروج، حسب ما أفاد مصدر طبي، مشيرا إلى أن الإصابات طفيفة.

المصدر: المرصد السوري/ وكالات

XS
SM
MD
LG