Accessibility links

المعارضة السورية تعلن سيطرتها على دير عطية في القلمون


آثار الحرب السورية، أرشيف

آثار الحرب السورية، أرشيف

سيطر مقاتلو المعارضة السورية المسلحة الجمعة بشكل شبه كامل على مدينة دير عطية ذات الغالبية المسيحية في منطقة القلمون شمال دمشق حيث أحرز النظام خلال الأيام الفائتة تقدما كبيرا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان والائتلاف السوري المعارض.

وقال المرصد السوري في بريد إلكتروني "تمكن مقاتلو الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة وعدة كتائب مقاتلة من فرض سيطرتهم بشكل شبه كامل على مدينة دير عطية التي تعتبر من أهم معاقل النظام في القلمون".

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن قوات النظام لا تزال موجودة في مستشفى المدينة وعلى تلة صغيرة عند أطراف المدينة بالقرب من طريق حمص دمشق العام.

وأكد الائتلاف في بيان سيطرة الجيش الحر على المدينة. وقال "بعد معارك عنيفة استمرت أياما عدة، تمكنت كتائب الجيش الحر في ريف دمشق من تحرير مدينة دير عطية"، مشيرا الى ان ذلك "إنجاز يثبت كذب روايات النظام وترويجه لانتصارات وهمية".

ونفى مصدر أمني سوري السيطرة على دير عطية، مشيرا إلى أن مسلحين "فروا من قارة لجأوا إلى مبان عند أطراف المدينة، ويتولى الجيش معالجة المسالة".

وأشار المرصد إلى أن الطيران الحربي السوري نفذ الجمعة 16 غارة على مناطق في القلمون أوقعت قتلى وجرحى.

وتعتبر منطقة القلمون استراتيجية بالنسبة الى النظام لانها تقع الى جانب الطريق الدولي الذي يربط حمص ودمشق والذي يسعى النظام الى ابقائه مفتوحا. كما تؤكد دمشق انها تشكل قاعدة يتم تهريب السلاح والمسلحين اليها من لبنان، وبالتالي، تريد قطع هذا الطريق على المجموعات المسلحة التي تقاتل ضدها.
XS
SM
MD
LG