Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يبحث إمكانية تزويد المعارضة السورية بالسلاح


قوات تابعة للحكومة السورية خلال معاركها مع المعارضة المسلحة

قوات تابعة للحكومة السورية خلال معاركها مع المعارضة المسلحة

قالت مصادر أميركية إن الرئيس باراك أوباما قد يتخذ هذا الأسبوع قرارا بشأن تزويد المعارضة السورية بالسلاح في خطوة قد تسهم في ترجيح كفتها في القتال الدائر ضد القوات النظامية وحكومة الرئيس بشار الأسد.

وأفاد مسؤول أميركي لم يتم الكشف عن اسمه بأن مسألة تسليح المعارضة السورية من عدمه أدرجت على أجندة اجتماعات البيت الأبيض لهذا الأسبوع.


ونقلت وكالة اسوشييتد برس عن مصادر لم تسمها، القول إن البيت الأبيض سيعقد اجتماعات لتقييم الوضع في سورية وأن وزير الخارجية جون كيري أرجئ جولته إلى الشرق الأوسط للمشاركة في هذه المناقشات.

وأضافت المصادر أن إدارة أوباما كانت مترددة حيال موضوع تسليح المعارضة السورية، خشية أن تقع الأسلحة بين أيدي من تصفهم بـ" الإرهابيين" أو عناصر القاعدة كما أن فرض منطقة حظر جوي فوق سورية يبقى احتمالا مستبعدا.

احتدام المعارك في حلب وسط تقارير عن حملة عسكرية (11:38 بتوقيت غرينتش)

احتدمت المعارك الإثنين في حلب شمال سورية بعد إعلان قوات الرئيس السوري بشار الأسد شن حملة عسكرية موسعة على المدينة وريفها الشمالي الذي تسيطر عليها المعارضة منذ العام الماضي.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن بلدة السفيرة بريف حلب تعرضت لقصف من قبل القوات النظامية، مما أدى لسقوط جرحى وتضرر في بعض المنازل.

وأوضح المرصد أن قوات المعارضة استهدفت من ناحيتها تجمعات للقوات النظامية بقذائف الهاون في حي الأشرفية وسط أنباء عن خسائر بشرية في صفوف القوات النظامية صباح الإثنين.

وذكرت لجان التنسيق المحلية المعارضة من جانبها، أن قوات المعارضة عززت مواقعها داخل مطار منغ العسكري في حلب، مشيرة إلى أنها دمرت برج المراقبة داخل المطار ودبابتين، كما سيطرت على كمية من الأسلحة والذخائر داخل الرحبة فيما تصاعدت سحب الدخان من عدة مواقع داخل المطار جراء الاشتباكات قرب مباني الضباط.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم من إعلان قوات النظام السوري استعدادها لبدء حملة عسكرية موسعة في شمال سورية أطلقت عليها اسم "عاصفة الشمال".

وأكد مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية الأحد، أنه من المرجح أن تبدأ معركة حلب خلال أيام أو ساعات لاستعادة القرى والمدن التي تسيطر عليها قوات المعارضة المسلحة في محافظة حلب، وهو ما أكدته صحيفة "الوطن" المقربة من السلطات، التي أعلنت أن القوات السورية "بدأت انتشارا كبيرا في ريف حلب استعدادا لمعركة ستدور رحاها داخل المدينة وفي محيطها".

وتسيطر قوات المعارضة على الريف الشمالي لمحافظة حلب، في حين تتقاسم مع القوات النظامية السيطرة على مدينة حلب العاصمة الاقتصادية لسورية.
XS
SM
MD
LG