Accessibility links

logo-print

قوات النظام السوري تواصل حملتها العسكرية على حمص دون تقدم


آثار المعارك على مدينة حمص

آثار المعارك على مدينة حمص

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الطيران الحربي السوري قصف الخميس مناطق في مدينة حمص التي يسعى للسيطرة عليها دون تحديد تقدم لليوم الخامس على التوالي.

وأكد المرصد أن القوات النظامية قصفت الخميس أحياء حمص المحاصرة، فيما نفذ الطيران الحربي أربع غارات على تلك الأحياء منذ فجر الخميس.

وأوضح المصدر، أن حيي القصور وجورة الشياح تعرضا للقصف تزامنا مع اشتباكات عنيفة على أطراف حيي باب هود والخالدية الخاضعين لسيطرة قوات المعارضة.

لا تقدم للقوات النظامية

وأكد المرصد أن قوات النظام السوري التي تسعى للسيطرة على أحياء في مدينة حمص بعد أن شرعت بشن حملة عسكرية موسعة عليها منذ خمسة أيام لم تحرز تقدما.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن القوات النظامية "لم تتمكن بعد من اقتحام هذه الأحياء أو التقدم في داخلها".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون طالب الأطراف المتنازعة بإفساح المجال لنحو 2500 مدني محتجزين في حمص بمغادرتها وتلقي المساعدات.

وحمص وسط سورية هي ثالث كبرى مدن البلاد، وقد شهدت معركة دامية في حي بابا عمرو الذي شكل محطة رئيسية في تحول النزاع إلى العسكرة بعد سقوطه في أيدي القوات النظامية في فبراير/ شباط 2012.

إصابة معاون وزير العدل

وفي دمشق، أصيب معاون وزير العمل ركان إبراهيم بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة وضعت في سيارته، بحسب ما أفاد مصدر في الوزارة.

وأشار المصدر إلى أن إبراهيم الذي كان وحيدا في سيارته، نقل إلى المستشفى، مشيرا إلى أن "وضعه مطمئن".

وكانت مصادر معارضة قد أكدت أن الانفجار وقع في حي البرامكة وسط دمشق، وأدى إلى إصابة عدد من الأشخاص بجروح.
XS
SM
MD
LG