Accessibility links

الجيش السوري الحر يتبنى انفجار دمشق


موقع الانفجار وسط دمشق بالقرب من الفندق الذي تستخدمه بعثة مراقبي الأمم المتحدة في سورية

موقع الانفجار وسط دمشق بالقرب من الفندق الذي تستخدمه بعثة مراقبي الأمم المتحدة في سورية

تبنى الجيش السوري الحر اليوم الأربعاء التفجيرات التي وقعت قرب قيادة الأركان العسكرية في ساحة الأمويين وسط دمشق بجوار فندق داما روز.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن رئيس قيادة التنسيق في الجيش السوري الحر ماهر النعيمي أن الانفجار استهدف اجتماعا لقيادات في الجيش النظامي وعدد من العناصر المسلحة الموالية للنظام.

وكان التلفزيون السوري الرسمي قد أعلن إصابة ثلاثة أشخاص في انفجار عبوة ناسفة استهدف فندق داما روز في دمشق الذي تقيم فيه بعثة المراقبين الدولية.

من جهته، أكد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أن حكومته ستعمل على تأمين حماية ممثلي الأمم المتحدة الموجودين في سورية.

وأضاف في مؤتمر صحافي أن "سورية صامدة ولن تتأثر بمثل التفجيرات. وسأؤكد للأمم المتحدة أننا معها وأننا سنبذل كل جهد ممكن من أجل تأمين حمايتها ومن أجل أن تمارس دورها بالشكل المطلوب".

في المقابل، قال ممثل لجان التنسيق المحلية في دمشق فارس محمد إن الانفجار وقع عند مدخل مبنى آمرية الطيران المحاذي لمبنى قيادة الأركان العسكرية في دمشق.

وأضاف لـ"راديو سوا" "الانفجار هو عبارة عن انفجار سيارة أو صهريج للمازوت كان يقف عند الباب الرئيسي لآمرية الطيران، وهي المديرية الأساسية لفرع المخابرات الجوية".

اشتباكات وقصف

من ناحية أخرى، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أحياء مدينة حلب وخصوصا سيف الدولة وصلاح الدين والسكري تشهد عمليات قصف من قبل القوات النظامية، بالإضافة إلى اشتباكات عنيفة في حي سيف الدولة، وذلك غداة يوم شهد مقتل 151 شخصا.

وفي ريف حلب، أوضح المرصد أن "الاشتباكات العنيفة تستمر في بلدة منبج بين القوات النظامية ومقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة الذين يحاولون السيطرة على سد تشرين"، لافتا إلى أن "تجمعات مقاتلي الكتائب الثائرة المقاتلة تتعرض للقصف من خلال المروحيات".

وأفاد المرصد بمقتل مدني في قرية كفرحمرة اثر القصف الذي تعرضت له القرية في ريف حلب.

وأوضح المرصد أنه في مدينة دمشق "اقتحمت القوات النظامية حي نهر عيشة وبدأت حملة مداهمات"، لافتا إلى "معلومات تشير إلى انفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة للقوات النظامية".

وذكر المرصد أنه في مدينة اللاذقية "اقتحمت القوات النظامية يرافقها عناصر من الشبيحة حي قنينص وبدأت حملة مداهمات للمنازل قرب محمصة القسام".
XS
SM
MD
LG