Accessibility links

logo-print

تفجير في درعا السورية يودي بحياة 12 بينهم وزير معارض


أطفال سوريون بين أنقاض بيت مهدم في مدينة درعا

أطفال سوريون بين أنقاض بيت مهدم في مدينة درعا

أفاد مسؤول في المعارضة السورية بمقتل 12 شخصا بينهم "وزير في الحكومة المؤقتة" المنبثقة عن المعارضة في تفجير استهدف الخميس تجمعا في مدينة إنخل في محافظة درعا تبناه تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال مسؤول العلاقات العامة في الحكومة المؤقتة شادي الجندي لوكالة الصحافة الفرنسية إن وزير الإدارة المحلية يعقوب العمار من بين القتلى، فيما أصيب العشرات بجروح جراء تفجير استهدف افتتاح مخفر للشرطة المحلية في إنخل.

وبعد ساعات، أعلن التنظيم في بيان أن الهجوم الانتحاري الذي استهدف من وصفهم بـ"قادة الصحوات" نفذه أحد عناصره واسمه أبو أيوب الدرعاوي. وقال إنه قتل وأصاب العشرات.

وقال رئيس الحكومة المؤقتة جواد أبو حطب للوكالة إن التفجير "لن يثنيهم عن مبادئهم"، معتبرا أنه "يشكل تحديا لأعضاء الحكومة" الذين يقيم عدد منهم داخل سورية.

ويتحدر العمار (من مواليد 1981) من محافظة درعا التي تعد مهد الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت ضد النظام السوري منتصف آذار/مارس 2011 قبل أن تتحول إلى نزاع دام تسبب حتى اليوم بمقتل أكثر من 300 ألف شخص.

وتأسست الحكومة المؤقتة في تشرين الثاني/نوفمبر 2013، وهي تتولى إدارة شؤون المناطق تحت سيطرة المعارضة في الداخل السوري، ويتم انتخاب رئيسها من قبل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

المصدر: أ ف ب

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG