Accessibility links

logo-print

المرصد السوري: الصراع خلف 76 ألف قتيل في 2014


عائلة سورية تصلي الجنازة على طفليها ضحايا قصف القوات النظامية لمناطق تسيطر عليها المعارضة.

عائلة سورية تصلي الجنازة على طفليها ضحايا قصف القوات النظامية لمناطق تسيطر عليها المعارضة.

قتل أكثر من 76 ألف شخص في أعمال عنف في سورية خلال 2014، ليصبح العام الأكثر دموية في النزاع الذي بدأ منتصف آذار/مارس 2011، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس.

وأوضح المرصد أن عدد القتلى من القوات الحكومية بلغ12861، في حين قتل 9766 شخصا من ميليشيات جيش الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والحزب السوري القومي الاجتماعي والجبهة الشعبية لتحرير لواء اسكندرون وغيرهم، إضافة إلى مقتل 366 عنصرا من حزب الله اللبناني.

وقتل 2167 شخصا من الموالين للحكومة السورية من الطائفة الشيعية وجنسيات عربية وآسيوية وإيرانية، ولواء القدس الفلسطيني.

ومن جانب المعارضة، قتل خلال العام الماضي 259 من الجنود المنشقين عن الجيش، و15488 مقاتلا في صفوف الجيش الحر والكتائب المقاتلة، و16979 مقاتلا عربيا وأجنبيا في صفوف المعارضة الإسلامية والمتشددة.

ولقي 3500 طفل سوري مصرعهم و1987 من النساء، لأسباب مختلفة معظمها بسقوط براميل متفجرة ألقتها الطائرات الحربية على الأحياء المدنية، أو جراء التعذيب، إضافة إلى مقتل 345 لم تعرف هوياتهم.

المصدر: المرصد السوري/ وكالات

XS
SM
MD
LG