Accessibility links

logo-print

أكثر من 130 ألف قتيل في سورية منذ آذار 2011


عناصر من المعارضة السورية في حلب-أرشيف

عناصر من المعارضة السورية في حلب-أرشيف

أدت أعمال العنف والمعارك المستمرة بين القوات النظامية والمعارضة في سورية منذ نحو ثلاثة أعوام إلى مقتل أكثر من 130 ألف شخص، ثلثهم من المدنيين.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن من بين القتلى 46 ألف مدني بينهم سبعة آلاف من الأطفال. وأضاف أن 52 ألفا من القتلى ينتمون إلى القوات النظامية والجماعات المسلحة الموالية لها، فيما بلغ عدد القتلى في صفوف المعارضة 29 ألفا.

وأفاد بأن عدد قتلى حزب الله اللبناني الذي يقاتل إلى جانب النظام السوري بلغ 262، فيما وصل عدد القتلى من الطائفة الشيعية من جنسيات غير سورية إلى 286.

ولم يتمكن المرصد من تحديد هوية نحو 2700 قضوا منذ اندلاع القتال في آذار/مارس 2011.

وأشار المرصد إلى وجود أكثر من 17 ألف معتقل في سجون القوات النظامية وأكثر من ستة آلاف من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها لدى قوات المعارضة، لا سيما الدولة الاسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة.

وخلفت هذه الإحصائيات ردود فعل على موقع التواصل الاجتماعي تويتر:



XS
SM
MD
LG