Accessibility links

logo-print

تظاهرات ضد نظام الأسد عقب هدنة وقف إطلاق النار


سوريون يتظاهرون ضد نظام الأسد عقب صلاة عيد الأضحى في عمان

سوريون يتظاهرون ضد نظام الأسد عقب صلاة عيد الأضحى في عمان

خرجت تظاهرات عديدة مناهضة للنظام السوري في مناطق سورية مختلفة بعد صلاة عيد الأضحى الجمعة، وذلك بعد وقت قصير على بدء الهدنة التي أعلن الجيش السوري وأبرز المجموعات المعارضة المسلحة الالتزام بها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان وناشطون إن تظاهرات سارت في بلدات في درعا (جنوب) وحي هنانو في مدينة حلب (شمال) وريف حلب وحي الحجر الأسود في جنوب دمشق وبلدات وقرى عدة في ريف دمشق وادلب (شمال غرب).

من جهته، أكد رئيس المجلس العسكري الأعلى للجيش السوري الحر العميد مصطفى الشيخ أن القوات النظامية أطلقت النار أيضا على متظاهرين في قطنا في ريف دمشق وفي حي القابون في جنوب دمشق، معتبرا ذلك "خرقا لإطلاق النار".


وقال ردا على سؤال "إن منع التظاهر وإطلاق النار على المتظاهرين يشكل خرقا"، مضيفا أن المقاتلين المعارضين "أكثر هدوءا من قوات النظام، لأننا نريد إعطاء فرصة لوقف النار".


بشار يؤدي صلاة العيد

في غضون ذلك، ظهر الرئيس السوري بشار الأسد الجمعة على شاشة التلفزيون السوري الرسمي في نقل مباشر لصلاة عيد الأضحى من أحد مساجد دمشق.
وكان الأسد في مقدمة المصلين. وبعد أن انتهى من أداء الصلاة وقبل بدء الخطبة بدأ الأسد مبتسما وهو يتحدث مع الجالسين إلى جواره.

وبعد انتهاء الخطبة، سلم الأسد على عدد كبير من المشاركين في الصلاة مبتسما، مقبلا البعض ومتبادلا الأحاديث القصيرة مع آخرين ومتلقيا التهاني بالعيد.

هذا وقد سجلت ساعات الصباح الأولى في سورية هدوء نسبيا في مناطق النزاع.

وكان الجيش السوري النظامي ومسلحو المعارضة أعلنا التزامهما اعتبارا من صباح الجمعة بهدنة عيد الأضحى، التي اقترحها الممثل الدولي الخاص الأخضر الإبراهيمي. وأعلن الجانبان في الوقت نفسه احتفاظهما بما وصفاه حقّ الرد.
XS
SM
MD
LG